الاهدائات

اخر المواضيع

         :: الانظار اليوم نحو الفيدرالي الامريكي 30/7/2014 من forexyard (آخر رد :fxyard)       :: إمام مسجد زايد عفس سورة الأعلى فوق تحت (آخر رد :W6N)       :: طريقة عجيبة وسهلة لحفظ القرآن حفظاً ثابتاً و يحتاجها الكثير منا (آخر رد :W6N)       :: اراض للبيع فى الاسكندرية 493 متر تصلح لكافة ا& (آخر رد :almasaoud)       :: مدونة وطن | مقطع نادر لصلاة عيد الفطر في بريطانيا عام 1924 (آخر رد :W6N)       :: شيبان في باكستان يلحقون دجاجه واللي يمسكها يزوجونه (آخر رد :W6N)       :: افتح حساب فوركس forex مع FXDD و تمتع بمزاياها المتعددة (آخر رد :متداول العملات)       :: █ ورشـة التحلـيـل الـيـومـى لزوج الــــGBPUSDــــباوند دولار █ (آخر رد :متداول العملات)       :: ورشـة التحلـيـل الـيـومـى لزوج الـيـــــــEURUSDــــــــورو دولار (آخر رد :متداول العملات)       :: ورشـة التحلـيـل الـيـومـى لزوج الــUSDCADـــدولار كندى (آخر رد :متداول العملات)      



العودة   منتدى وطن > الـمنتديات الادبـية > ::. الـقصص والروايات .::

::. الـقصص والروايات .:: مانسمعه وما يقوله القصاص .. من خيال وحقيقة وروايات



رواية قمر وخالد .... الجزء 26 .... 27 .... 28 .... 29

مانسمعه وما يقوله القصاص .. من خيال وحقيقة وروايات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01 - 04 - 2005, 09:29
 
جــروح بـدويـه

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
بيانات جــروح بـدويـه
 
 
 
 
بيانات اضافية
حآلتِـى : جــروح بـدويـه غير متواجد
نقآطىً : جــروح بـدويـه is a glorious beacon of lightجــروح بـدويـه is a glorious beacon of lightجــروح بـدويـه is a glorious beacon of lightجــروح بـدويـه is a glorious beacon of lightجــروح بـدويـه is a glorious beacon of lightجــروح بـدويـه is a glorious beacon of light
مستـوآيـ :
النوع:
البلد:
رواية قمر وخالد .... الجزء 26 .... 27 .... 28 .... 29


الجزء ال 26
********

الفصل الاول .....
************





طلال ما كان عنده ادنى شك ان شيخة الحبوبة الحين قاعدة على نار من القهر والعصبية .. يعني شكو يكلمني جذي.. انا شسويت له.. بايقة حلاله ولا ذابحتله ذبيح… يعني الحين اهي قاعدة تسحب وتقط في الأفكار .. زين لها.. يوم انها تيي وتستخسر طلال بن ظاحي مالها الا التسحب.. اشخط في عمرها ليما تصير كشكوول..

شيخة ماقدرت تحبس نفسها اكثر وشالت عمرها وراحت فوق على طول.. من غير ما ترد على احد ولا احد يعرف اهي شعرفت ولا ماعرفت..

مروة اللي راحت ماقدرت تقعد اكثر من خمس دقايق ..
مروة لنوفه: نوفه وينه طلال اتصلي فيه ابي ارد البيت..
نوفه: مادري وينه؟ اتصلي فيه انتي
مروة: ما يبت تلفوني .. من العصبية خليته في داري ونسيت اشيله وياي..
نوفه: انا بعد نسيته كاهي مريم قوليلها تعطيج التلفون
مروة: اخاف تشخطني؟؟
نوفه : اووووووو مرووو مالي خلق بليييز..
مروة : مريم معليه تعطيني تلفونج شوي
مريم: هاج بس لا تخلصين الشرج ابي استعمله
مروة: شكو اخلصه الا بتصل في طلال..
مريم : يالله بسرعه..
مروة: حشا مذله
اتصلت مروة في طلال
طلال: هلا مريم
مروة: لا طلال هذي انا مروة.. اقول تقدر تاخذني تردني البيت
طلال : اوكي الحين يايج..
مروة: انزين شفيك
طلال: وانتي من متى تهتمين يعني؟
مروة: حشا والله..
طلال: يالله بسكره يالله

مروة: هاج تلفونج
مريم: وانتي وين رايحه؟؟
مروة: بروح البيت
مريم: نعنبو ما قريتي مكانج هني.. ليش بتروحين؟؟
مروة: شدعوة يعني الحين لو رحت ما بيتغير عليكم شي
نوفة: يعني انتي صج صج صج ما عندج سالفه
مريم: تدرين شلون.. قومي روحي.. ولا منج توريني ويهج سامعه
مروة اللي قامت: اكيد ما بوريج ويهي وبعدين انتي خلج هني ويا نوفه ونورة.. مالج حاجه فيني..
مريم: والله انج ياهل يا مرووو لو ادري بس شلون تكبرين جان من زمان كبرناج
الا وطلال واصل: ها شفيكم بعد اتناجرون
نوفه: ولا شي بس.. انت شفيك جذي
طلال كان مبوز وحايس الشماغ حوسه على راسه جنه طالع من معركه: ما فيني شي شنو شفيني بعد مو عاجبج؟؟
نوفه بصوت واطي: بسم الله الرحمن الرحيم
طلال: وانتي ( مروة) ليش بتروحين قعدي وياهن وبعدين مرة وحده نرد جميع..
مروة: لا مابي ابي اروح البيت..
مريم: شعندج بالبيت قعدي هني ..
مروة : انا عندي اظافري بروح ارتبهن بالبيت عندي مانيكير وتلمي...( سكتت يوم شافت عيون طلال تشرر من الحمق)
طلال: تردين البيت عشان اظافرج؟؟؟؟؟ اقول.. طسي عن ويهي لا الحين بالعقال ليما يصلخ متونج.. يالله .. بنات اخر زمن.. قري مكانج وما تردين الا ويا الحرمات
وراح طلال عنها ومريم ونوفه يضحكن..
مروة: اتتضحكن على شنو ويا ويوهكن يالخايسات.. لكن معليه .. معليه يا مريم معليه ..
الا ووقفه الوقت واتصال من ام خليل لبنتها…
ام خليل: ها يمة بشري.. اشصار على مريت اخوج؟
مريم تتصنع السعادة: يمة مبرووووووووووك قمر جابتلج احلى ولد في الديرة كلها اينور سماج وسما الاف الناس.
ام خليل بسعادة قصوى: لج البشارة يا الرييييييييم يا حبيبتي فديت قلبج والله على هالخبر اللي برد قلبي… وينها؟؟ دخلتو عليها؟ شخبارها عساها مو تعبانه؟ تمنيت اكون معاها بس ما صار ..
مريم بحذر: يمة قمر في دارها الحين ترتاح خصوصا ان الولادة كانت عسرة شوي عليها ولكن الحمد لله قامت على خير واهي بالف صحه وسلامه لا تحاتين يمة كل شي ابخير..

ام خليل: لايمه انا الحين اشيل عمري واروح اشوف مرت اخوج اتطمن عليها قلبي ماكلني على رويحه افادي..واشوف وليدها المسيجين هذا اللي مادري الله بلاه من يوم ولادته
مريم حارت واحتكرت بالتلفون ما تدري شتقول لامها .. قمر محد يقدر يدخل عليها والياهل في الشيشه شالسالفه شقول لامي الحين..
نورة شافت ان مريم محتكرة في التلفون وسالتها: شالسالفه؟
مريم تسد التلفون عن لا يسمعون: امي بتشيل عمرها وتيي المستشفى الحين.
نورة: كلش ولا هالشي .. وينها معاج للحين؟
مريم واهي تعطي نورة التلفون: اي هاج..
نورة تتكلم مع ام خليل اللي باح حسها واهي تنادي مريم: الو خالتي.. انا نورة المصباح خالتي شلونج خالتي شخبارج.. مبروكن عليج ماياج.. قرت عيونكم ..
ام خليل: بشوفه احبابكم .. يمة نورة وينها مريم اناشدها من مساعة..
نورة: لا خالتي بس طلال ناداها.. خالتي الدكتور ايقول ان قمر تعبانة شوي خبرج اول ولادة وبعد عسرة كانت عليها الحمدلله طافتها .. والدكتور مو راضي يخلي احد يدخل عليها الا لما توتعي من المسكنات والمهدئات
ام خليل: يمة نورةانا بس ابي اشوفها ويتطمن قلبي عليها.. ( بمرارة تسري في الحلق) .. خايفة على بنتي شوي ..
نوفه تحس لام خليل لانها اهي الثانية تحس بتوتر كبير من هالظروف الغريبة اللي يمرون فيها: ادري خالتي وانا بعد مثلج بس الحمد لله الجايد عدى ومابقى الا البسيط .. بس انتو انتظروا لي العصر وان شالله كل شي ايكون ابخير… واحنا رادين بعد جم ساعه لكم انخبركم بكل شي..
ام خليل: على رايج يا بنتي.. ولو ان قلبي منصب علي قطعة قلبي.. بس … اللي تشوفونه..
مريم: خالتي.. ( بنبرة صادقة خايفة لام قلبها منصب على بنتها) يمه ادعي لقمر تقوم بالسلامة..
ام خليل: الله يقومها بالسلامة يارب..
مريم: هاج خالتي نوفة تبيج..
نوفه: يمه.. يمه لا تحاتين كل شي بيصير اوكي وخبريهم ان قمر جابت ولد .. قوليهم ان بنت سعد جابت ولد
ام خليل بابتسامة باهته: ان شالله .. سلمي عللى الباجيين وباركي لبو وليد .. خانت حيلي
نوفه: ان شاللة يمه.. يالله مع السلامة
ام خليل: الله يسلمج…
سكرت ام خليل ونوفه عن التلفون.. والجو بين الكل متوتر .. والخيط الرفيع على وشك انه ينقطع…

خالد اللي رجع من غرفة ندى نسى كل شي.. نسى كل شي في هالدنيا.. حس انه روحه خلاص ما بقى لها حد الا وتطير منه.. شهالمصايب اللي تتحاذف علي من كل جهه.. احس والله ان الدنيا مصكرة وكل الدروب منغلقة.. ليش ياربي مالي نصيب في الفرحة في هالدنيا.. شقي من اول ما جابتني امي.. وشقي ليما اموت.. يارب عفوك ورضاك … يا انك تاخذ روحي وتريحني يا انك تريحني وانا عايش.. تراني مليت والله والملل ذبحني..
جاسم ظل ساكت وما تكلم لخالد لانه يحس من مشيته المايلة شوي انه تعباااااااااان حيل وما يقدر يتكلم ولا ايقول اي شي.. وبالله عليكم من اللي يقدر يحس ولا يقدر انه يمشي واهو يواجه معضلتين.. حبه القديم يموت قدام عينه.. وحبه الازلي يواجه الموت وعتباته مو بعيدة.. وولده انولد قبل الموعد.. وزوجته شافته في موقف الله لا يحط احد فيه ابد. .. ما يتمنى خالد لاحد انه ينحط بهالموقف.. لانه والله مهدم لكل شي ثابت في حياة اثنين..لكن محد السبب في هالشي غيره.. اهو المذنب الأول والاخير في حياة كل من .. يا ربي عفوك ورضاك ..
رد خالد لعند مكتب الدكتور يبي يسـأله عن قمر .. شصار عليها .. لكن ما لقى الدكتور داخل.. وكانت معدته جايدة عليه .. بتنفجر من زود الالم والضغط النفسي اللي اهو فيه.. يمسك خاصرته ويمشي خالد من غير اي دراية اهو وين رايح ولا وين جاي.. اخر شي ما تحمل ومسك الجدار البارد واتكى عليه شوي لانه ماقدر يواصل اكثر.. وشوي الا وينخل توازن خالد ويمسكه جاسم مرة وحده
جاسم: اسم الله عليك .. اشفيك خالد .. اركز ياخوي اركز..
خالد ماتكلم كان يحس بالغصة .. ما يقدر يتنفس.. الدنيا تدور بعيونه.. لكن قوته كانت غريبة.. قدر انه يبعد نفسه عن جاسم ويمشي اكثر لناحية الكراسي بالاستراحه.. كانت صمت خالد غريب .. ما يتكلم ولا يتنهد ولا شي.. بس ماسك خاصرته واهو يمشي بثقل للكراسي.. اول ما لقى الكرسي قعد عليه ورمى بثقله كامل في الهوا…
يحس بالالم يسري في دمه.. يحس بان طاقته خلاص ماعادت في جسمه .. يكره هالدنيا ويكره مافيها.. يكره كل شي.. واكثر ما يكره اهو نفسه.. نفسه اللي فيها هالكثر من السوء وخلت الكل يكرهه .. شفايدة حياته.. ندى اللي ماتت واهي تحبه.. قمر اللي يمكن ليما تصحى اخر شي تبي تشوفه اهو ولا يمكن ما تبيه خلاص.. شبقى له بهالدنيا.. ولده؟؟ ما ظن.. انا لو كنت ابي هالولد ما سويت اللي سويته.. ما هدمت مستقبلي اللي اخيرا بانت ملامحه مع قمر نهائيا واتجهت الى التعاسة برجلي.. برجلك مشيت لهالمستقبل وهالمصير.. يمسك خالد رجله ويمسدها بيدينه العريضتين وعينه مفتوحه بقهر وحده على نفسه .. اشتدت قبضه يده على ركبتينه مع عصرات معدته اللي تاكل كل ذبذبه صبر فيه.. سند راسه وخله جسمه يسترخي بالكامل ومتجاهل جاسم اللي كل شوي يساله عن حالته..
جاسم : خالد خلني انادي لك الطبيب يفصحك ولا يشوف لك شي.. احسن من العصرة الي تمشي بها ..

خالد بنظرة كلها يأس: مابي.. مابي شي.. وينه طبيب قمر.. ابي ادخل عليها ابي اشوفها..
جاسم: خلك من قمر الحين وعاين حالتك ..يا خالد ما يسوى عليك اللي تسويه في روحك
خالد عصب وعلى حسه : قلت لك مافيني شي.. أبي اشوف قمر.. وينه هالدكتور الحقير.
جاسم: صل على النبي وسع الصدر.. خلك هني انا اروح اشوفه وين
خالد ما تكلم وحس ان اللون انكشف عن ويهه.. تمر ذكريات ايطاليا في باله مثل شريط الافلام.. يتذكر كل مرة كان يمر فيها بنفس الالام.. كل مرة .. كانت قمر معاه ومتواجده معاه اول باول.. لكن هالمرة اهو قاعد لحاله.. محتاج لقمر... يبي قمر..
قام خالد من مكانه ايدور دار قمر.. يمشي واهو يمسك خاصرته وخلاص الالام كسرت عنده كل شي.. وصار يمشي بلا وعي.. وعاد وقعد على احد الكراسي... ما يدري اهو وينه .. وين قاعد وين موجود باي طابق ولا باي زفت.. شهالحالة اللي اهو وصل عليها؟!! والله انه تعبان ومو قادر يكمل اكثر..يحس بثقل كبير على كاهله.. يحس بالموت.. يبي يموت.. يبي يموت ويرتاح ويريح الناس اللي حواليه منه ..
في هذي اللحظات قمر كانت توتعي وتحاول انها تفتح عيونها.. تحس بالتعب يلفها ويشيلها ويضمها.. برد المستشفى نخر عظامها.. وخلاها تحس بالجمود.. تحركت شوي يدها لكن ماردت وسكنت.. حواجبها كانت مغضنة.. وعيونها مشدودة وتحس بالتوتر من وضعها.. قدرت انها تفتح عيونها شوي .. لكن ما ردت وسكرتها يوم صدمها الضوء.. تمت متعذبة على السرير .. وجهاز تنفس الاكسيجين على خشمها خلاها تتنرفز اكثر واكثر.. يا ربي.. عطني القوة يا ربي.. خالد.. وينه خالد..
سرت دمعة مريرة عند زاوية عيونها وثمها تحرك بانات معذبه من تحت الغطى... ( خـــالــد)!!!

مريم ونوفه ونورة كانن قاعدات .. ينتظرن واحد من الشبيبة يجي لهن.. لانهن خلاص تعبن من الانتظار وخصوصا مريم اللي قلبها ما ركد وخصوصا من بعد مكالمة امها توترت اكثر.. ليما جاهن طلال..
نوفه: انت وين كنت.. طلال روح شوف لي الدكتور خله ايدخلني على اختي خلاص انا ما عاد فيني صبر..
طلال: وين يدخلج؟؟ قمر بالعناية يا نوفه ولا انتي ناسية.. وبعدين تدخلين عليها شتسوين الدكتور ما نصح بهالشي الا يوم كان شي يناسبها يعني ما يصير نمشي خلافه..
مريم: شنو هو علبالك يعني اللي مانقدر نمشي خلافه.. قمر تعبانة ونبي نشوفها .. امي من مساع واهي تتصل وقلبها ماكلها على بنتها .. واليوم العصر كلهم بيووون هني شتبينه انقول لهم اننا جذبنا عليكم سامحونه بس قمر في العناية الفائقة؟
طلال بعصبية: يعني انتي يا مريم ليش جذبتن ؟؟ ماكان له داعي تجذبن.. قمر ما سوت شي غلط عشان نجذب عليها يعني ماعندكم سالفة الصراحة..
نوفة عصبت اكثر: يعني انت صج بارد.. شفيك انت انقول لك قمر تعبانة وقاعد عاد انك تفهمنه ان اللي سويناه غلط..
نورة لاحظت ان طلال توتر مثل ما نوفة ومريم متوترين وقبل لا يتكلم طلال: نوفة مريم .. ترى طلال ما غلط بشي.. قمر ان كانت تعبانة فهذي حكمة رب العالمين مو جريمه ان قمر تتعب.. يعني وحده ماطاف عمرها ال19 وتولد غصب عنها تتعب لانها مو مهيئة لكل هذا.. بس انتن لازم تصبرن صراحة والله حرام اللي تسوونه بعمركن.. وان شاء الله انا اخبر خالتي عن كل شي.. وانتن معذورات ما تبن انها تمرض ولا انها تحاتي خصوصا واهي مرة كبيرة ..
مريم سكتت يوم نورة تكلمت.. واهي عارفة ان كلامها صح 100 % بس اهي مفتشلة... اي نعم مريم مفتشلة.. لان احساس غريب سعر فيها ايقول لها ان خالد اهو السبب في مرض قمر.. والا قمر كانت قاعدة معاهن قبل لا تطلع وايصير اللي يصير.. ان كانت المشاكل هدأت فترة فاهي راح ترجع.. وبشكل اقوى.. بين الاهل والاخوان.. اللي ما تمنوا الا ويردون لبعض..وكاهم في استقبال سيل جديد من المشاكل اللي ما تنتهي..

خليل كان قاعد في الكافتيريا .. توضى وكل شي وينتظر الاذان يصيح عشان يروح يصلي وبعدين يشل الحرمات وياه البيت ويروح.. خليل كان ما عنده ادنى شك ولو بسيط ان السبب في كل هالزحمة وهالفوضى اهو خالد.. والا قمر فليش تطلع من البيت من غير ما تعطي احد فكرة واضحة.. وليش تطلع في الشارع العام وتصدمها السيارة.. وليش خالد يتواجد معاها مع انها طلعت بروحها.. وليش وليش.. يعني هالحركات يمكن تطوف على كل من الا خليل.. اهو يعرف ان اخوه متورط بمشاكل ومشاكل جايدة بعد.. بس يالله اهو اخبر بنفسه.. واهو اكثر تحمل مسؤولية ومحد له دخل في حياته وحياة مرته.. بس ان استمريت جذي يا خالد بتخسر نفسك حياة ومستقبل واهل واحباب .. عمرك ما راح تلقاهم ولا بعد الف سنة.. الله يهديك يخوي الله يهديك..
رد خليل للبنات واول ما شافته نورة وقفت بعيد شوي .. البنات كانن مصعبات وحالتهن حالة..
خليل يسأل مريم: مريم شفيج متنرفزة وويهج جنه ليله السبت؟؟ عسى ما شر؟وينه خالتي ام خليفة..
نوفه امي راحت الاستراحة ترتاح وطلال بياخذها البيت الحين
خليل: انزين شفيكن جذي ويوهكن تلوع الجبد.. يالله روحي صلي يا مريم وانتي بعد يا نوفة وخلكن من هالقعدة البطالية عشان اخذكن البيت..
نورة اول وحده تحركت: ان شاء الله
خليل من سمع ان شالله فز قلبه .. يا عمري اللي يسمعون الكلام ..
لكن مريم تكلمت: انا ماني رايحه البيت بقعد هني ويا قمر..
خليل بنظرة غباء: والله يا نرس مريم اكو نرسات غيرج قايمات 24 ساعة على عناية قمر يعني عنايتج مستغنن عنها.. ويالله قومي عن الهرج الزايد صلي انتي ويا بنت عمج ولا كلمة ثانية
مريم تطالع خليل بنظرة كلها حمق واهو ما عطها طاف وراح يدور على جاسم..
مريم: بعد يبط الجبد خليل.. ليش ما يخلينه نقعد هني يمكن قمر تقعد ومحد معاها..
نوفة قامت لانها ما تبي تعصب خليل: خلينا والله لو نموت محد بيخلينه نقعد.. خلنا انروح البيت بعد انا تعبانة وعيني تحرقني.. والعصر ننزل ويا الباجيين..
مريم : لا تبطين جبدي انتي الثانية... والله ماني رايحة.. وبشوف منو اللي بروحني غصب... تعالي.. وينه جاسم وخالد.. اشوف من راحو ولا ردوا واحنه هني قعود ولا احد يسال عنه؟
نوفة واهي رايحه عنها: مادري دقي على عمي جاسم يمكن تلقينهم..
مريم ما عطلت ورفعت التلفون تتصل في بو محمد..
جاسم: هلا الريم
مريم: هلا جاسم وينكم انتو متخبين؟
جاسم: انتو للحين هني؟؟!!!!!!!!!!!!
مريم: اي للحين هني ليش فيها شي
جاسم: لا بس خلاص شيلي روحج انتي والبنيات وردن البيت وياخليل ولا طلال وردو معاكن ام خليفة
مريم: لا تبط جبدي جاسم انا ماني متحركة من مكاني قمر بتقعد ولا شي وما معها احد شنو الدنيا سايبة
جاسم: انا معاها وريلها معاها بس خلاص ماله داعي تقعدن ويالله بلا هرج زايد..
وسكره جاسم في ويهها
مريم صارت نفيخه من الحمق.. شنو هذا محد يحترمنا ولا احد ايقدر شي... اووووووف والله انهم بيجوفون.

ام خليفه يات لمريم: يمه مريم روحي شوفي الطبيب ايقدر ايدخلنا على بنيتي .. حشى من ولدت واحنه ما دخلناعليها
مريم تلعثمت وبصعوبه تكلمت لام خليفه: خالتي قمر تعبانة شوي والدكتور ما يرضى ايدخل عليها احد ليما تستقر حالتها
ام خليفه بخوف: وليش محد خبرنا عنها.. شلون بنتي تتعب وانا مادري ؟؟
مريم: خالتي بعد قمر مو مرة جبيرة قمر توها الا ياهل يعني غصب تتعب.. والله ان شاللهايقومها بالسلامة
ام خليفه: الله يسمع منج.. وينه خالد ماجوفه

مريم: راح ويا جاسم والحين بيردون
ام خليفة: عيل منو اللي بيردنا البيت
مريم تكدرت من سمعت ان حتى ام خليفه تبي ترد البيت: مادري يمكن طلال ولا خليل مادري..
الا نورة واصله.. والتفتت لها ام خليفه
ام خليفه: يمه نورة اتصلي في البيت خبريهم عن قمر انها ولدت
نورة : ان شاء الله خالتي..
ام خليفه: الريم اتصلي في خوج ولا طلال عشان ايون يردونه بيوتنه
مريم بضيج: ان شاء الله
نورة تكلم لطيفه: الو هلا لطوف.. شخبارج
لطيفه: احنه بخير انتو بشرو شصار على قمر..
نورة: كل الخير قمر ولدت ويابت ولد احلى من القمر..
لطيفه باناسه: صججججججججججججججججججججججججججججججججج والله احلللللللى خبر لج البشارة يا نوير
نورة تبتسم: الله يبشرج بالخير ..
لطيفه: اجل وين امي؟
نورة: كاهي هني الحين بنرد البيت ..
لطيفه: ومتى نقدر نيي المستشفى..
نورة: مادري يمكن العصر والا باجر..
لطيفه: باجر؟؟ ليش عسى ما شر
نورة ما تبي تطول: لا ما كو شي بس عشان ترتاح قمر اتعرفين اللي فيها موهين
لطيفه: فديت عمرها اختي والله كبرت وصارت مرة وام بعد عمري قموووور
نورة: يالله لطوف اخليج انا الحين
لطيفه:في امان الله..
سكرت نورة عن بنت خالتها وعيونها اول ما رتفعت شافته.. وارتعشت
خليل بعد كان يناظرها واول ما حطت عيونها بعيونها باعدها وطالع مريم اخته..
خليل: يالله زاهبات؟؟
مروة: من زمان وعطلونه هالبنات..
مريم : وانتي شكو جان رحتي من مساعه ويا طلال شليي خلاج قارة للحين؟؟
مروة: مادري منو اللي تم يناجرني جدام طلال وخلاه يسويني فلس ماسوى..
مريم: بس يالله عاد.. نعنبوووودارج..
تكلم خليل..
مريم: انطرني بروح اصلي وبلاقي نويفه ورادات
خليل : شنو؟ شكو للحين ما صليتي ؟؟ قاعدتلي بس اتهفهفييين على هبابج؟؟
مريم: خليل لو سمحت مالي حيل عليك انا زعلانه
خليل: عاد سكتو شسوي لج زعلانه ,, يبا قعده مستشفيات ماكو يوم اللي بتقعدين تقعدين ويا الحريم ولا الرجاجيل مالها نفعه منج ويالله ولاكلمه زياده لا راشدي..
مريم: لاااا
ام خليفه: بسج مريم والله انكم فاضييين ..
خليل: السموحه خالتي بس البنات ما يبي لهن الا العين الحمرة ( ويخز مريم ومريم تخزه بعد)
مروة: والله انا مالي شغل انا من زمان ابي اروح واللي امعطلتنا اهي ست الحسن والدلال مريم
مريم: والله يا مروةةةة لا ارميج من الطابق هذا واخليج جباتي ايراني
خليل: بس مريم.. وانتي بعد مروة يالله اوووص.. انتن ما تسكتن.. على طول خياطه عندكم ويا هالحلج.. درزيه اخر زامنكم.. مالت عليكم ( ويخز البنات وثنتيناتهن يخزنه بعد)
نورة ضحكت عليهم واهي تغطي ثمها.. وخليل من سمع حس ضحكتها ارتعش قلبه وقال والله انج عذاب.. من وين طالعتلي انتي باخر شبابي .. والله انك كبرت وخرفت يا بو براهيم..
نورة الثانية كانت حيل مستحية من خليل ولكن اهي متونسة استغفر الله على هالمناسبة اللي جمعتها معاه باكثر من موقف.. واهي متونسه ولو فيها تشقح فوق وتحت من زود الاناسة على وجود خليل معاها.. لان نورة تحب خليل مثل ما تعرفون وقلبها متونس على هالشي انها تكون موجوده وياه وتشاركه بالسر والضر.. الله يفرحج يا نورة ما تدرين شنو قاعد ايصير من وراج.. لوتدرين جان انحرمتي من هالضحك اللي تمزرين به..
وبعد الجذي والجذاك ردن الحرمات بيوتهن.. وردت معاهن نورة اللي اول ما رجعت راحت تشوف اختها اللي ما تدري عنها.. واول ما دخلت على شيخه جافتها قاعده على السرير وعيونها تلمع منها الشرار وطاحت عليها شيخه..
شيخه: انتي وييييييييينج من الصبح..؟؟؟!!! نعنبو عجبتج قعده المستشفى هالكثر.. نعنبو اتصليفي اختج سالي عنها شفيها شمافيها.. يمكن مت ولا صار فيني شي
نورة بكل هدوء:. شفيج شفيج.. هدي اعصابج ما يسوى عليج والله كل هذا تسوينه في روحج علامج معصبه وكارهه الدنيا..
شيخه: ولا شي.. قوليلي شخبار قمر؟
نورة: ولدت ويابت احلى قمر
شيخه بفرح: صججججججججججججججج شيابت؟؟ بنت؟
نورة بابتسامه: لاااااا يابت ولد.. وسموه الوليد..
شيخه: الوليد؟؟؟؟؟؟؟
نورة: اي الوليد.. مو وليد . .الوليد.. عشان يعطيه رزة وكشخه
شيخه: اي بعد هذا ولد خالد بن ظاحي.. انزين شخبارها قمر ان شاء الله مو تعبانة.. وحليلها امس طالعه من حادث واليوم والدة ربي يعينها
نورة اهني تغيرت ملامحها وردت مشاعر الخوف: مادري والله يخويتي.. اظن قمر تعبانة شوي. لان ماخلو احد يدخل عليها من بعد الولادة وريلها اختفى من يوم ياته النرس وخبرته ان مرته ولدت.. تم يسالها شخبار قمر ما رضت ترد عليه وقام ولحقها ولا منها جفناه
شيخه: اللااااااااااي فلم هندي هذا..!!
نورة: عيب عليج والله الريال متخزبق على مرته مو داري شسوي .. ووالله شكله يقطع القلب حالته حاله ومتعفس.. يبين عليه انه يموت على قمر وعلى تراب رجولها ومو قادر يستحمل.. مرضها
شيخه: بس بس بس.. اعفيـــني.. ناقصتج انا بعد تييبين لي الحب والرومانسية
نورة ابتسمت: وليش ما اييبها واهي موجوده بالهوا والماي والارضضضض
وانسدحت على السرير..
شيخه: هي هي ... منو قدج..
نورة: ليش يعني؟
شيخه بخبث واهي تقوم عنها: اي بعد... اهني.. وبالسيارة.. والمستشفى من الفير للحين.. منو قدج يعني جم مرة جفتي وجم مرة سمعتي ..
نورة قامت: شقصدج
شيخه بابتسامه كلها خبث ومكر: انا شقصدي.. علي انا يا بنت امج وابج ( بنص عيون) وابو ابراهيم..
نورة: عيب عليج تتكلمين جذي
شيخه: شنو عيب علي.. طاعي ويهج انتي ليما اييب طاريه .. ايشب احمر اخضر اصفر ما تدرين وين اطقين براسح اي طوفه ولا اي جدار..
نورة بحيا واضح : شيوخ يوزي عني لا وريج سنع الله الحين
شيخه: وريني سنع الله بس قبل سمعيني.. قوليلي..
نورة وفرت ويهها عنها: شقول لج انتي اصلا وحده عاطله ومو صاحيه..
شيخه تلم اختها من وراها: ااااه.. يالله قوليلي..
نورة : شنو...
شيخه بصوت واطي: ما صار شي بينج وبين خليل اليوم.. شي جذي شرار ايحرق الروح
نورة اتل شيخه من جلابيتها: انتي صج ما تستحين على ويهج عن هالكلام الفاضي ويالله فري ويهج عني ..
شيخه: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

والله وتحقق منايا...
شوفو حبيبي معايا..
ياهل الحسد والوشايا..
سعاده القلب وياه...
سكتت شيخه ونورة مغيضه عليها لاخر... وطلعت شيخه من الدار الا وتسمع صوت من وراها
نورة: والماي عود لمجرااااااه..
شيخه: ايــــــــــــــــــــــــــه شعندج والله انج كلللللللللللش فاصله ههههههههههههههههههههههه
نورة: طلعي بره..
وتحذفها بالمخده وشيخه من الخدايا تشرد عنها من غير ما تشوف اللي جدامها وتضرب في احد ومن زود الخرعه شوي وتطيح على الارض .. الا ويد قويه تشلها من طيحتها..
شيخه بصدمه: يمه ..........
طلال وحاجب مرفوع: ادمي مو جني..
شيخه ظلت جذي واهو ماسك ذراعتها ليما انحرست من قوتهم..
شيخه: يمه بس عاد نفرتعظماتي عن اللحم..
شال طلال يده عنها وظل واقف مجابلها واهي تمسد يدينها..
شيخه بصراخ: نعم شقاعد تطالع.. فلم اهو ولا برنامج؟؟
طلال هز راسه ولف وراح عنها... وصد لها مرة ثانيه: مرة ثانيه حطي لفافتج على جتفج لا كل من يشوف شعرج..
شيخه انتبهت ان ما عليها حجاب وشردت داخل الدار ونورة تضحك عليها..
شيخه: عطيني لفافتج بسرعه
نورة : هههههههههههههههههههههههههه ليش..
شيخه تسحب اللفافه: مو شغلج..
وطلعت من الدار وطلال كان غير موجود.. شيخه راحت بسرعه تلحق عليه لكن ما لحقت..
شيخه: افا.. راح.. جان الحين اهزبه واوريه سواد عمايله..
طلال : انا ما رحت وكاني هني
انتفضت شيخه يوم سمعت حسه وراها.. ووقفت متخصرة له واهو واقف عاقد ذراعاتها وباين طويييييييييييل بالدشداشه..
طلال: يالله.. هزبيني ووريني سواد عمايلي..
شيخه: اصبر شوي وتجوف..
طلال: بعد اصبر.. لا يبا مافينا صبر..
وراح عنها
شيخه نادته: ممكن اعرف انت شفيك علي؟
طلال: شنو شفيني عليج.. تراج وايد مفتكرة عن نفسج انج شي .. مسويه لروحج خبر
شيخه وقفت وفجت عيونها: انا ..
طلال: اي انتي.. انتي وان جان تبين تعيشين بخيررررر خلي عنج هالغررور لاانه ما راح ينفعج بشي..
شيخه واقفه واهي منصدمه من كلام طلال... اهو ليش يتكلم معاها بهالطريقة..
طلال: من رخصتج.. يا ... الشيخة
نزل طلال عنها الدري واهي نادته ودمعه من عينها سالت: طلال.
رجف قلب طلال وما صد صوبها بس فر ويهه وكانه يسمعها: نعم..
شيخه: انا ما ستاهل منك هالمعاملة.. ما ستاهل..
طلال ظل واقف مكانه واهو متاكد انه جرح شيخه.. جرحها.. بس شيخه ماظلت وراحت بعيد عنه واهي تركض للدار.. ونورة كانت فاتحه الباب فرمت شيخه بروحها سيده على السرير واهي تصيح من قلب على معاملة طلال لها
نورة: اسم الله عليج اشفيج شيووخ حبيبتي..
شيخه تصيح بصوتعال ومتكورة على روحها ..
نورة: شيوووووخ يالله شفيج تحجي لا تخرعيني عيلج .. توج تضحكين ومفرفشه
شيخه ما تكلمت لنورة وظلت تبجي وطلال اللي كره عمره يوم جرح شيخه فر الشماغ والعقال على احد الكراسي بقوة وطلع من البيت.. ناصر كان توه راد من بره وياه خليفه وجاف طلال وحالته منعفسه واهو راكب سيارته
ناصر: طلال وينكانت من الصبح وانا ادور عليك
طلال ما عطى ناصر ويه وركب سيارته وشخط فيها ورااااح
وناصر يناديه: طلاااال.. اشفي هذا لا يكون ين
خليفه: عادي تلقى العن من هالتصرفات من طلال. هذا دلوع ولزم نتحمل وياه دلاعته..
ناصر: عافانا الله والله ...
دش ناصر وخليفه البيت وراح ناصر لدار خواته.. الا يشوف نورة لاويه على شيخه والثانيه تصيح ا
ناصر: اشفيها شيخه تبجي بعد
نورة: مادري كانت وياي مستانسه وتضحك طلعت وردت تبجي ..
ناصر: وهذا بعد طلال مادري شفيه ........
اتضحت الصورة لناصر عن ان طلال وشيخه تناجرو فمن جذي صار اللي صار وعصب ناصر
يتكلم لشيخه: شيخو شصار بينج وبين طلال
شيخه تصيح: ما صار شي...
ناصر: قومي عنها انتي ( يكلم نورة)
شل شيخه من يدها بصدمه: تكلمي شصار بينج وبينه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نورة: لا تصارخ ناصر
شيخه واهي تصيح: ما صار شي.. اصلا انا ما تكلمت وياه ابد
ناصر: لا تجذبين اهو الثاني بعد مطنقر وطلع من البيت جذي .. شقلتي له يا طويله اللسان
شيخه بصدمه: انا.. الحين قول له روح ساله اهو شقال لي..
ناصر: كله من تحت راسج.. اهو ياج وخطبج وانتي اللي رفضتين واللحين تتلاعبين بمشاعره وتجرحين فيه
شيخه: شنو قصب يعني اتزوجه مابيه روح قول له شيخه مو بس ما تبيك الحين شيخه ما تبيك طول عمرها ووقوم ودني البيت مابي قعد هني ولا دقيقه وحده
ناصر رماها: قله حيا في البنات.. والله مو بسبتكم بسبتي انا ماستحي على ويهي امسويكم حرمات وومحترمنكن لكن انتي مو ويه معامله سنعه.. ( يصد يكلم نورة) قومي انتي لمي اغراضكم رادين النزهه الحين..
نورة: ناصر.. وسع الصدر عاد.. شنو طلال يزعل واتيي تكفخ اختك.. يعني شنو .. ليش لازم كل شي بسبب شيخه.. يعني اكيد طلال بعد غلطان.. والا فليش ما وقف لك وكلمك.. وبعدين لا تنسى طلال لسانه طويل واطول من لسان شيخه يعني شكو هالكلام بس لاختك..
ناصر سكـت ورد تكلم: بس انتي تعرفين احنه ضيوف هندهم جذي زين سودت اختج ويههنه جدامهم
نورة: لا سودت الويه ولا خرابيط.. لين رد طلال انت اقعد وياه وتفاهم. جوف شفيه لا تطلع زيرانه علينه..
ناصر: والله انج يا شيووخ ببتطيحيينه في سوالف احنه بغنى عنها...
شيخه صاحت اكثر يوم سمعت هالكلام من اخوها.. لكن لاورريك يا طلال.. ما عرفتني للحين انا شيخو النحيسه واله لا طلع الشرار من عيونك..
نورة: انت روح الحين بدل هدومك وتعال تغدى.. الحين بينجبونه
ناصر واهو طالع: مابي زحرمان في جبدي وجبد هالفقرة ...

وبطلعه ناصر نوفه بتدخل الدار يوم سمعت الهواش.. وويها في ويه ناصر اللي من شافها هدى ولكن بعد روح عنها..
نوفه: شفيكم نورة اشفيه ناصر ايصارخ
نورة: مافيه شي بس اشويه سوؤ تفاهم بين طلال وشيخه.. تعرفيهم الماي والزيت
نوفه: شدعوة يعني ما صار شي عشان ايتزاعلون من بعض.. حباييب اهمه
شيخه قامت: حبته القراده لاحبه ولا يحبني ويبا مابي حبه انا
نوفه: جب يالله جب.. ما تبين حبه شكوو اهو اللي يبيج الحين عاد.. والله خبلان وطايحين على بعض. جب.. صياعه اخر زمن.. تعالي نورة تعال تغدي ويانه وخلي عنج هالميانيين لا تشيبين على شبابج..
شيخه: هين.. اوريكم.. ان ما رديت النزهه بتكسي ماطلع شيخه
نورة: كاهوالبوك في الجنطه لا تنسينه..
شيخه : اوريج نورووو كله عند ابوي..
نوفه: سلمي على امج قوليلها تولهنه عليج خالتي ههههههههههههههههههههههههههههه
طلعت نورة ونوفه وشيخو من الحرة في قلبها سدحت عمرها مرة ثانيه واهي تبجي.. والله لاوريك يا طلال.. والله لا وريك نجوم السما في عز القايله..
واخيرا قامت الحرب بين شيخة وطلال.. حرب يمكن تقطع علاقتهم للابد.. او انهم يتناسون كل هالخلافات ويردونا حباب واصحاب.. بس طلال ما نساها من شيخة انها اولا ترفضه وتتغلى عليه واهو اللي كان فاكر انها تحبه وتعشقه مثل ماهو يموت عليها..
ناصر اتصل في طلال واهو في الدرب ..
طلال: ها ناصر
ناصر: شكووو تطلع جذي في عز الظهر وين رايح
طلال: بروح اللي بروحه بس مابي ارد نفسي ظايقه
ناصر: وسع السدر انا وياك .. تعال واقعد وياي
طلال: انا ماني راد انت تبي تيي تعال..
ناصر: وينك في..

جزئيا هدى طلال.. ولكن شيخة.. هالجمرةا لحية شنو اللي يهديها..

********
جاسم كان يطوف بالمستشفى يدور على خالد وين حطاه.. بس ما لقاه في المكان .. وين رحت يا خالد ؟؟ والله انك سالفة بعد..
توه جاسم بيمشي عن هالمرر ايروح الممر الثاني يمكن خالد عند دار قمر ولا شي والا لفت انتباهه خالد.. كان قاعد على احد الكراسي واهو يتلوى من الالم.. وراح له بسرعة الا وخالد يحاول يوقف روحه لكن الآلام كانت اكبر منه واقسى عليه من من كل شي فما منه الا طاح على الارض وجاسم وصل له متاخر . كان خالد مغشي عليه متوسد ارضية المستشفى الباردة المبلطة وهني صرخ جاسم في النرسات.. لحقوو علييي يا ناس.. خالد طااااح..
نقلو خالد لاحد غرف المعالجة .. الدكتور حاول قد ما يقدر انه يصحي خالد لكن خالد صحى بشي واحد .. يوم تدافع الحر في كبده وظهره كله .. كان خالد يرجع دم.. مثل روما.. ويحس ان روحه بتطلع منه.. فوضى النرسات والدكتووور كانت كبيرة لدرجه انهم استعدوا دكتور ثاني وثالث.. وظلوا يعالجون خالد اللي كان يتلوى من الآلام بروحه وجاسم واقف على الباب وما يقدر يجوف الا المصايب اللي تصير جدام عيونه...
جاسم: ياربي ياربي يا ارحم الراحمين.. شقاعد ايصير.. اشقاعد ايصير فينا.. ليش المشاكل ان تحذفت تحذفت بقوووو.. قمر تعاين روحها.. وخالد مرمي هني يرجع حر قلبه.. وولدهم؟......ولدهم؟؟

البيبي محد راح له.. ولا احد سال عنه.. وكانه ما انولد.. ولو ما جاسم الحين تسائل.. جان محد راح ولا احد سال الا بعد وقت.. ياترى.. شصار على البيبي اللي محد سأل عنه..












.....

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


التوقيع

حنـا بـــدو نـعـشــق عـلـى وضـح الـنـقـــى
حنا بـدو فينا الولد للقمه العليا عشيـق ...
حنـا بـدو فينا الـولد لاشـاف مـوتـه ما اتقـى
حنا بـدو فينا الولد يرقا وليمالـه رفيـق ...
حنـا بـدو فينا الـولد لامن رقـا .. رقـا .. رقـا
إلين ياصل غايته لو كان في قمة طويق ...

><><><><><><><><><><><><><

آسـف تـرى مـالك بقلبـي مكانـي
دور وتـلقـالـك عـشـيـرن يـصـافـيــك
ولابـد مـاتـلـقـا مـن الـنـاس ثـانــي
وإلا فـأنـا قـلبـي مـعــزم وجـافـيــك
اوّل قـدم رجلـي يسـوقـه حنـانــي
واليـوم قلبـي لـو انـا ابيـك نـاسـيــك

><><><><><><><><><><><><><

تــــولـــــم لـلـــفــــراق
و لا تــفــكــر تــرجــع لــمــاضــيــك

و حــــرام ان مــا جعـلتـك
تــصــفـق الــيــمــنـى على يســراك

><><><><><><><><><><><><><><><

Share


رد مع اقتباس
قديم 01 - 04 - 2005, 09:30   #2
جــروح بـدويـه
بيانات جــروح بـدويـه
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
افتراضي


الفصل الثاني ......
****************






قمر كانت موتعية من زمان ويوم زارتها النرس في حجرتها انصدمت فيها انها قاعدة .. كانت تظالعها واهي تتحرك ولا قالت لها شي.. والنرس يوم تقربت من قمر تبدل لها المغذي شافتها انها صاحيه ورفعت عنها كم الاكسيجين..
النرس بابتسامة: اهلا بالام الصغيرة..
قمر ما ردت عليها وكانت تبي تقول شي بس ما تقدر...
النرس: ها امري شتبين..
قمر همست : ........ ابي ماي..
النرس: ان شالله.... هاج..
شربت قمر الماي بعود.. لانها كانت راقدة على السرير وما رضت النرس انها تقوم.. ويوم خلصت قمر حمد رب العالمين..
قمر: لو سمحتي..
النرس: امري
قمر: وينه ولدي..
النرس ابتسمت: انتي هدي بالج وكل شي بيصير بخير.. انتي تعبانة ولازم ما تسوين ولا شي ولا تتكلمين ..
قمر ما سمعت ولا كلمة من كلام الدكتورة: ابي اشوفه.. ابي اشوفه واتلمسه..
النرس بابتسامة حانية وحبوبه مواسية: ما عليج ان شالله بتلقين ايام مو بس تتلمسينه فيها الا تشيلينه وتحطينه.. خلينا من هالكلام.. انتي شخبارج الحين..
قمر تسكر عيونها: دايخة..
النرس بطريقه عاديه: عادي اني طالعه من ولادة طبيعيه قبل الولادة ولزم تكونين دايخة بس انتي هدي بالج واسترخي
قمر حست بدوران في راسها : راسي يدور..
لمست راسها لقته ملفف بشاش.. ونبض في راسها رجع لها كل اللي صار باخر الفترة... والنرس كانت تتكلم بس قمر ما سمعت لها ولا كلمة.. كان راسها بينفجر عليها من الالم.. ووعت على كلام النرس وسالتها
قمر: شنو عيدي اللي قلتيه....
النرس تكمل: وحليله زوجج كان مثل المينون علشانج ومو قادر يصبر .. الدكتور ما خلاه يدخل والحين خانت حيلي طايح باحد الغرف اللي هني..
قمر فتحت عيونها .. خالد طايح بالمستشفى... اشفيه خالد..
قمر: وينه في.. في اي دار.. وشمنه يشكي.. ليش مرقدينه..؟؟؟؟
تنرفزت قمر في حركتها وبانت علامات الحزن عليها والدموع خرن على خدودها .. خالد اشفيك.. اشفيك خالد
وانت قمر والنرس تهدي فيها ولكن قمر ما رضت تهدي..
وتمت تنادي خالد: خالد... خذيني لخالد.. وينها امي.. ابي امي .. يمه وينج.. خذيني لخالد..
النرس تهديها: سمي بالرحمن علىروحج توج طالعه وان شالله ما بيصير فيه شي .. اهو تعبان شوي ومعدته تعبانة عليه .. وبس هذا اللي صاير..
قمر ما سكنت وزادت حركتها.. : خذيني لخالد.. خليني اقوم اروح اشوف خالد... خالـــد
النرس خلت قمر شوي: خلج مكانج رادتلج الحين..
النرس طلعت من عند قمر اللي تحركت من مكانها بس اول ما رفعت روحها هوت على السرير مرة ثانية.. واهي تبجي من خاطر..
النرس ر احت لدار المعاينة وين ما خالد موجود ونادت على جاسم اللي ماكان موجود..
تسال نرس ثانية: وينه الللي مع المريض..؟
النرس الثانية: مادري كان هني ويوم قال له الدكتور ان حالة المريض مستقرة راح..
النرس: وين راح هذا كاهي صحت المريضه وتبي تشوف زوجها..
النرس الثانية: ليش انتي خبرتيها عنه.؟؟
النرس: اي ومالت علي قلت لها وقامت مرة وحده.
النرس الثانية: زهبي روحج حق الدكتور كمال.. راحت عليج منه تهزيئء ..
النرس: اللي يسمعج ما تهزئتي الحين..
النرس الثانيه: ههههههههههههههههههههههه يالله روحي دوريه على ماظن راح عند قسم الاطفال..
النرس: ان شالله الاقيه والا راحت علي اليوم..
في غرفة الدكتور..
جاسم بحسرة.. : لااااااااااااااااء...
الدكتور: يا استاز هدي من بالك شويه.. هذي الاشياء مب بيدنا.. ولا بيد حد.. كلها بيد سبحانه وتعالى..
جاسم ومغضنه ملامحه والدمعه بتسفح وجهه: لكن يا دكتور انت ما تدري انت شقاعد تقول..؟؟؟ بعد هالتعب وهالمعضلة احنه متوقعين ان هالعيل يكون اهو باب الفرح وباب الهدووووء علينا..
الدكتور: بس يا استاز البيبي كان في حاله عسرة جدا جدا.. وهو دلوقتي يصارع ولكن بنيته الضعيفة وولادته المبكرة ما راح تساعده في شيء.. ولا تنسى ان امه تعرضت لحادث وولادته جت من بعد الضغط اللي حصل عند الست.. وخلاها تولد مبكر..
جاسم تنهد بصوت عالي ومملوء بالالم: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .. ما تدري يا دكتور كلامك هذا شنو يسوي فينا.. والله انه يحطمنا كلنا.. هذا الياهل الكل كان متوقعه.. الكل كان ينتظره.. الكل مجهز كل شي عشان جيته..
الدكتور: ما شاء الله عليك دلوقتي الي بيسمعك بيقول ان الست مش قادرة تنجب مرة تانيه.. هي راح تولد وتخلف كثير بس خل اتكالك على الواحد احد.. الكلام داه مالهوش داعي..
جاسم يفكر.. الله يا هالدنيا .. والله حرام يضحك بني ادم يوم واحد .. الا يبتلي بعذاب طول عمره تخليه يتحسف على هالضحكة ولا هالفرح اللي عاشه.. وقمر وخالد.. اااااااااااه على قمر وخالد.. ماظني يكملون درب الحياة ويا بعض من بعد هالمصيبة.. ماظن.
جاسم: انزين دكتور.. انت شنو اهي اخر توقعاتك.. يعني .. الياهل بيكمل ولا..... ( سكت جاسم وما قدر يكمل)
الدكتور بنظرة اسى: بالكتير.. يعني ... يمكن يستمر هالاسبوع.. والله اعلم .. بس نظريا.. اسبوع واحد راح يكون بمثابه معجزة...
جاسم صفق عمره.. شال روحه وطلع من مكتب الدكتور.. طلع واهو يحس بالعذاب.. وكانه اهو ابو هالعيل.. مو خالد.. ليش؟ يمكن لانه عايش خالد من اول ما حملت قمر للحين.. ويعرف شكثر خالد ينتظر هالمولود اللي راح يكون ولده واهو اللي يربيه واللي يكبره.. يذكر كلام خالد ويذكر حماسه لين ايي طاري الولد ..
مرة في المكتب حزة اللي يقعدون ويا بعض..
جاسم: ايــــــــــــــه شعندك يا بو وليد.. قريب يجي هالوليد وخلاص بعدين ماكوووو كله بالعيال وسوالفهم ولاهي عنه وعن احبابك
خالد بنظرة غرور: اصلا انا لاهي عنك سوى بعيال ولا مو بعيال.. وسوالف الكبار خلاص ماعادت تهمني
جاسم: ههههههههههههههه هذا كلامك ولا كلام قمر
خالد يضحك: مهددتني تصدق يا جاسم هههههههههههههههههههههههه لا لا الصج اني والله يمكن متحمس لهالياهل اكثر منها
جاسم: ههههههههههههههههه مشتاق حق الترجيع وحق السعبله وحق .. يعععع
خالد: هههههههههههههه وفي احلى من هالسوالف.. انا والله يمكن كل شي ما كنت افكر فيه الا اني اخلف عيال.. والله هذا شي حلو في حياة كل رجل وكل حرمه.. تخليه يحس بالانتعاش وبالحياة..
جاسم بنظرة سخريه من خالد: قولي شهالانتعاش
خالد عرف له لكن كمل واهو يطالع الفراغ: والله كم يسوى علي.. اني اخلف ولد من صلبي .. من ظهري .. ومن الحرمة اللي اموت على تراب رجولها انا ماكنت اموت على النسيم اللي يجي منها ليما تمر.. جاسم.. انك تخلف عيال من الحرمة اللي تحبها معناته هذا اكبر شرف لك في هالدنيا.. انك تتقاسم شي معاها مستحيل يوم من الايام انك تفترق عنها – لا سمح الله – حتى لو هي بغت هالشي ما راح تقدر تبعد في فكرها ان هالعيل ولا هالبنت راح يكون سبب صلتها في هذا الانسان.. وانك تربي ولدك او انك تشكل هالعجيبه اللهيه شي ولا في الحسبان.. شي من صنعك.. يا يكون خير.. يا يكون شين... وبس.. ماعندك حل ثاني..
جاسم: مافي شي في هالدنيا كامل
خالد: مافي شي كامل والكمال لوجه الله عز وجل.. لكن.. ماكو شي احلى من الكمال الناقص في بني ادم.. انا ما بي اخلف ولد هادي وساكن ولا شيطان ويعفس الديرة على راسه.. ابي اجيب الاثنين.. بالعيوب.. والميزات..
جاسم: ولو جتك بنت..
خالد : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يكون احسن بعد.. لاني من عرفت قمر والله مال قلبي للبنات اكثر من الاولاد.. لانهن والله زهور هالدنيا المتفتحه.. وخصوصا اذا كان شعرها مثل قمر وعيونها مثل قمر وخشمها مثل قمر.....
جاسم: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد: هههههه شفيك تضحك؟
جاسم: خالد؟؟؟ انت مو قاعد تسمع روحك شلون تتكلم..
خالد باستغراب وابتسامه: شلووون؟
جاسم: خالد.. انت ما تفكر بالعيال.. انت العيال عندك قمر.. انت ما تفكر بالاكل.. انت تفكر بقمر .. انت ماتفكر بالهوا.. الهوا هي قمر...
خالد... نزل راسه وابتسم.. وكانه انحرج..
جاسم: لا تنحرج يا خالد.. انت لازم تحمد ربك على هالنعمة.. لان ماكو بني ادم في هالدنيا يقدر يعيش بلا حب.. واللي انت تعيشه.. معجزة... معجزة يا خالد..
خالد يطالع جاسم بمحبة..
جاسم: وانا صراحة من الحين ضامن لك احلى حياة مع قمر.. وراح تكون من افضل الاباء.. لان انت عندك زوجه تساندك.. وحبك لها اهو اللي راح يخليك بحياتك تزرع الخير مكان الشر ...
تزرع الخير مكان الشر ...
تزرع الخير مكان الشر ...
تزرع الخير مكان الشر ...
ترددت هالكلمة براس جاسم.. ترددت وكانه احد قاعد عند اذنه ويعيدها عليه مرة ومرة ومرة.. خالد الوحيد اللي هدم كل هذا.. هدمه عشان شتات ماضيه.. ماضيه اللي بعد عناء واهو يدفنه رجع ودق عليه الباب عشان يوقضه من هالحلم الجميل.. خالد ماكان قوي كفايه انه يتناسى هالماضي.. ما سكر الباب زين عشان ما يجي يوم وينفتح بنفحه هوا خفيفه وتخلق هالاعصار اللي اهو قاعد يعيشه ويا مرته.. جاسم كان عارف.. ان سبب هالمشاكل وسبب ترقيد قمر وسبب الحادث وكل هالبهدله اهي ندى.. وشلون عرف.. عرف يوم شافها هني بالمستشفى.. وخالد راح لها دارها.. كله هذا مر في بال جاسم بس بكل هدوء... حلل الامور .. وفهمها.. وعرف ان قمر لولا معرفتها بوجود ندى في الكويت جان ما طلعت من البيت.. واهي اكيد شافت خالد في موضع اهي كانت تموت لو تفكر فيه وخلاها تطلع بالشارع مثل ما صار.. انت السبب يا خالد... انت السبب في كل ما يصير لك .. ولمرتك.. والحين لولدك...
في بيت ام خليفه كان الجو ولا احلى مع خبر ولادة قمر الكل كان مستانس ويدعي لها انها تقوم بالسلامة تعاين ولدها ووزوجها اللي متخبل عليها من الخوف.. ولا احد يدري انه طايح باحد الغرف بالمستشفى مريض ..
ام خليفه: يمه نوفه خذي بنات خالتج وروحن بيت قمر زهبو اغراضها ورتبن سرير العيل جريب بتوصل هناك وماكو شي مزهب..
نوفه: يمه اكيد مريم بترتب كل شي لرويحاتها ماظن تحتاجنا
لطيفه: بس بعد ما يصير لزم تروحين هناك وترتبين وياها مريم وحده وانتو هني ثنتين
مروة: نعم نعم نعم.. ومن قاللكن انا رايحة بتم هني والله مافيني على الشغل.. انا سريري ما رتبه تبوني اركب سرير بالكامل.. نعنبو جان اظافري تتكسر..
لطيفه: يعني انتي والله عله مادري شفيج.. ليش جذي.. نعنبو هذي اختج والله بنات خالتج حنن عليها
ام خليفه بعصبيه: والله لو بيدي شي الحين جان فلعتج به.. نعنبو دارج انتي ما تخجلين على وجهج
ناسيه قمر هذي منو.؟؟؟ ناسية اهي شمارة فيه نعنبو ديارج.. قومي بسرعه.. غصبن عليج بتروحين لا وبروحج بعد انتي ترتبين كلشي وانا الحين اشوف انتي شبتقولين
مروة عقدت عمرها: يمه بس انا...
ام خليفه تصرخ: جب ولا كلمة يا بنت سعد.. لا الحين بالخيزران يلعب على متونج.. والله ماعرفت اربيج يا مسوده الوجه.. قومي يالله فارجي..
مروة بصوت واطي واهي رايحة : اوووووووووووووووووووووف والله بلشه..
راحت مروة دارها وصفقت بالباب من العصبية.. شهالحالة والله انا شكوووو يوم انهم يروحون المستشفى وماخذين معاهم نوفه ونورة.. نورة هذي اللي باطة جبدي مادري شفاكره نفسها ملكه جمال ولا ملكه الاحسان.. صج انها ما تنعطى ويه..بنات الفقر.. اروح احسن لي والله وانا مالي خاطر.. عشان افتك من هالوجووه
واهي تتلبس دخلت عليها نوفه..
مروة: شتبين..
نوفه: بسم الله.. بغيت اقولج اني انا ونورة بنساعدج هناك.. لان مريم بتروح المستشفى بعد شوي
مروة: مابي مساعداتكن.. وانا بروح بروحي .. تراج ما سمعتي امج ؟؟ بروح لا تفلعني بشي..
نوفه: تراج انتي اللي جبتيها على نفسج يا حبوبه.. انتي اللي ما تطيعين احد واظافرج اهم من قمر.. يعني صج ساعات تكونين بمنتهى التفاهه
مروة بعصبيه: طلعي بره وسكري الباب وراج سامعه
نوفه باحتقار: يعني شاقول.. انتي اصلا شي منتهى منه.. مامنج فايدة.. يوم اللي لج والناس ما ترضى تسويلج حاجه بتحسين بقيمه كلامج..
مروة: واللي يسلمج عاد
طلعت نوفه عن مروة اللي تمت واقفه جدام المنظرة .. تطالع روحها.. تحس انها اجمل الجميلات واروع الرائعات.. بس..... اهي كريهه .. وقبيحة.. واقبح منها ماكو.. اذا من داخلها يعكس على اللي برع.. محد يدري. محد يدري بالحرقه اللي في قلبي فمن جذي الكل يعتبرني صفر على اليسار .. ليش اني مارضى بالذل.. ولا ارضى بالهوان.. لكن محد يدري بالنار اللي تسعر بقلبي عشان هال.. هال.. هالمطلق اللي من دخل حياتي عفسها.. وخلاني احس اني معذبه .. والله محد قدر يسويها فيني .. محد.. الا اهو.. حسسني .. حسسني اني.. والله اني ولا شي بلياه.. لكن وينه اهو وينه.. مافيه فايدة.. والله مايستاهل دقيقه وحده من وقتي.. ان ماكانت ثانيه ..
على الدي والدا راحت مروة ومعاها نوفه ونورة وشيخه بعد اللي تطوعت عن قعده البيت وما تبي تتصادم ويا طلال كل شوي .. ما يسوى عليها صراحة.. مروة شرشرت الموضوع لكن باشارة وحده من عين ام خليفة.. انثبرت وسدت حلجها وكملت طريجها.. طلعت ويا البنات متجهات لبيت بو خليل بن ظاحي عل وعسى يغيرن جو..
جاسم توه بيرد دار خالد الا والنرس تستوقفه..

النرس: لو سمحت.. اخوي المريضه صحت من النوم واهي تطلب احد تتكلم وياه
جاسم: شنو... قمر صحت.. وينها باي دار..؟
النرس: تفضل معاي وانا اوريك..
راح جاسم ويا النرس واهو فرحان ان قمر اوتعت من بعد 48 ساعه اغماءة وبعد الولاده محد قدر يروحلها .. اول مادخل لها بابتسامة شاقه حلجه كله.. منسيته كل المصايب اللي صارت فيهم من طيحة قمر للحين..
جاسم: وقولو يارب الف الف الف الف الف مبروووووووووووووك وحمد لله على السلامة.. والله زوغتينا يالغالية..
قمر كانت راقده على السرير واول ما دخل جاسم هبت له: جاسم... وينه خالد..؟
جاسم استغرب وكان قمر حاسه ان خالد فيه شي..: خالد يرتاح حبيبتي كان قاعد هني بطول اليوم.. لكن انتي ما تقوليلي شخبارج.. عساج بس بخير
قمر بنبرة كئيبة: صحيح ان خالد نايم بالمستشفى.. اكيد معدته اللي شابه عليه موو؟
جاسم احتار.. قمر شعرفها ان خالد نايم بالمستشفى: وانتي من قالج ان خالد نايم هني ؟
قمر بسذاجة: النرس قالت لي... وانا ماقدرت اقعد قبل لا اشوفه وما خلتني..
جاسم اشتاط.. شهالناس اللي ما تعرف لظروف احد ولا تهتم بشي غير انها تسولف وتمشي.. ولا بعد منو اللي قايله؟ النرس اللي لازم تحرص على هدوء قمر وعلى راحتها واهي توها طالعة من عمليه وولادة قيصريه ولازم انهيئها حق خبر مولودها.. اتجي هالنرس وتقول لها كل السالفة... شنوووو شفيهم هالناس...
جاسم بس حافظ على هدوءه ويا قمر: لا تخافين يا حبيبتي خالد مافيه شي بس جادت على معدته يوم احتاس وما شرب ادويته وما كل شي وتم يدخن طول الوقت.. كان متوتر عليج وخايف..
قمر : خايف علي من شنو.؟؟؟
جاسم تكهربت اعصابه.. شفيها قمر كأنها ناسية ذاكرتها: قمر حبيبتي..علامج؟؟ انتي ناسية كل شي ولا شنو؟
قمر اللي فعلا ما تتذكر شي : عن شنو؟؟؟
جاسم: انتي طيحتج هذي بسبه حادث صار لج عند الشارع العام... وخالد اهو اللي يابج هني .. واهو اللي .....
وضاع كلام جاسم في تفكير قمر... ورجعت لها ذكريات يومين قبل... بدت توضح لها الغمامة كاملة.. وتوضح لها الاحداث كلها..
يوم ملجه جاسم ولولوة.. خالد يتكلم على التلفون..
يوم الاتصال اللي جاها .. وشالت عباتها وراحت للعنوان اللي عطوها..
يوم تسفط بسيارتها .. وما لقت احد ولقت سيارة خالد
يوم تمشي بخطوات خايفه وقلبها منفطر..
والمشهد اللي شافته بشقه ندى
وخالد..
ودموعها الساخنة اللي حرقت مواقي عيونها
وروحتها
ومشيها في الشارع
والسيارة
وبصرخة رجت المكان ....... رجعت الذكريات كلها في راس قمر ..
قمر : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااا



برايكم...


شووو يستاهل خالد الحينه؟؟؟؟
المرض..

ولا الموت؟؟؟








..............

  رد مع اقتباس
قديم 01 - 04 - 2005, 09:32   #3
جــروح بـدويـه
بيانات جــروح بـدويـه
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
افتراضي


الجزء الـــ 27 ......
******************

الفصل الاول ....
**************





دخلن البنات داخل بيت بو ظاحي.. وكانت سيارات واقفه على الباب وكأن عندهم ضيوف.. نوفة قبل لا تدخل داخل البيت كليا اتصلت في مريم..
مريم: هلا نوفه
نوفه: هلا مريم.. تعالي انتو عندكم ضيوف..؟؟
مريم بابتسامة وسيعة: اي عندنا ضيوف.. هل سعود ولد عمي هني..
نوفة: صج والله.. الفشيلة الفشيلة
مريم: ليش عاد
نوفة: احنا واقفات هني في مدخل بيتكم .. بس خلاص يوم ان عندكم ضيوف خلاص بنرد وبني بوقت ثاني..
مريم: سود الله حظج يا مقطوعه الويه.. الحين هذول مو عيالج عمج وهذا مو بيت عمج فمنوين الفشيلة.. يالله دخلن حسبي الله عليكن يارب رياييل يكسرون راسكن.. يالله..
مريم سكرته في ويه نوفه من العصبية ونوفة اللي ويها زرق ثم صفر سالتها مروة
مروة: علامج انتي قلبتي اشارة مرور.. شالسالفة من عندهم؟
نوفه: عندهم بيت عمي عبد العزيز..
مروة فز قلبها يوم سمعت من؟؟؟ بيت عمي عبد العزيز.. يعني مطلق معاهم.. اكيد معاهم
مروة: وشقاعده تسوين هني تحكين اظافرج؟؟ يالله خلينا ندخل عيب والله
نورة: فشيلة والله ما عندنا سالفة جايين هني؟؟
شيخة: صدقها نورة.. يالله نوفه بنتصل في ناصر ايي ياخذنا وانتن تمن هني..
نوفه: عيب عليج هالحجي يا شيخه وانتي الثانية نورة.. يعني الحين احنه مو ارفيجات مو اهل .. حسبي الله عليكن ان جان انتن مرة فشلانين انا الف مرة
مروة اللي على اعصابها: اووووووووووووووف يالله ندخل مو غرب هذيلا هذيلا عيال عمي .. يالله انا بدخل عنكن..
ودخلت مروة للبيت واهي متغشية عن الطريج ولسبب ان عيال عمها يمكن يكونون حاظرين.. ولكن قلبها كان يرقص من الاناسة.. تحس انها اسعد انسانة في هالدنيا..
دخلت الصالة الكبيرة.. ما شفت احد.. وسالت الخدامة اللي كانت قاعده تنظف..
مروة: وين ماما مريم
الخدامه: she is in that setting room
مروة ما عطلت وراحت.. لكن وقفت على الباب.. شلون تدخل.. وهذول السيابيل ما دخلن وياها.. والله انهن حاله .. والتفتت وراحت مرة ثانيه لهن
نوفه: ها شصاير؟
مروة: نوفه حبيبتي يالله عاد لا تفشلينا اكثر .. يالله دخلي وانتن بعد دخلن يعني ماكو احد غريب تغشن كاني متغشية...
نوفه: امممممممممممممممم ها نورة شرايج؟
نورة تطالع شيخه: اوهوووو يالله عاد من زيننا الحين نخاف يالله تغشن وخل ندخل.. حشر مع الناس عيد
مروة تبتسم لشيخه: فديتج والله
شيخه استغربت: نعم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مروة يالله بسرعه ..
نوفه: انزين انزين ياااه..
وتغشن البنات وراحن ويا بعض.. نوفه اللي دخلت اول وحده واخر من دخل حزروا؟؟؟؟؟؟؟ محد غيرها مروة .. من الخوف والزيغة ما قدرت تدخل .. خافت لا تتحطم اماالها.. ولكن بالاخير دخلت..
وبابتسامة عريضه.. انخمدت كل امالها...
نوفه: شلونج عمتي شخبارج...
ام سعود: الله يسلمج ويخليج.. انتي شخبارج؟؟؟
نوفه الحمد لله ابخير اسال عنكم قاطعينا ما شفناكم من زمان..
ام سعود: بعد العيال مشغولين والله لو ما سعود شالني اليوم محد جابني..
شيخه سلمت على ام خليل ونورة بعد سلمت عليها..
وام خليل عرفت ام سعود على بنات انيسه..
ام سعود فرحت: هذول بنات انيسة.. والله كبرن.. اذكرهن صغااااار ويلعبن باللعوووب.. هههههههه
شخبار امكن عساها ابخير.؟
نورة: الحمد لله ابخير..
ام سعود ابتسمت وظلت تدور بينهن..: عيل وينها مروة..
مروة بصوت خافت حزين وللحين ما شالت الغشوى عن ويهها..: كاني خالتي.. شخبارج..
ام سعود : هلا والله بالمراوي.. تعالي هني حذالي حبيبتي..
مروة راحت لام سعود باابتسامة باهته ورفعت الغشوى عن ويهها..
ام سعود: الله يامحلاج.. كل مرة تحلوين .. شخبارج.. وعلامج مبوزة. حد مضايقج؟؟؟
مروة: لا والله خالتي مافيني شي ابخير وعافية ..
ام خليل: اصلا مروووي فيها الخير والبركة.. عساني ما خلى منها يارب..
مروة تبتسم لام خليل واهي قلبها متالم... ليش ما كان موجود؟؟؟ ليش مايه وياهم؟؟ اكيد ما يبي يشوفني.. وبوزت مروة اكثر واستاذنت وطلعت من بين الحضور..
مريم تلحق وراها: مرووو.. مروووو
التفتت مروة لها : هلا مريم
مريم: اشفيج.. علامج مبوزة جذي
مروة تتصنع عدم الاهتمام: مافيني شي. بس طلعت بروح اشرب ماي.. وبعدين احنه يايين عشان انرتب دار قمر ..
مريم بنظرة حق مروة: ليش يعني ماكو احد اهني يرتب لها الغرفة
مروة واهي تتجاهل نظرات مريم: لا بس قلنا انعين ونعاون.. بعدين .. انتي ما تقدرين تسوين كل شي.. كلنا نقدر نسوي كل شي.. واحسن مايكون.
مريم استغربت.. اول مرة مروة تتكلم جذي من غير ما تقهر وتبط الجبد.. شفيها يا ترى احد طاقها ولا مبدلها
مروة: عن اذنج.. بروح اشرب ماي..
.................................................
مروة من زود الضيج سرعت وراحت المطبخ وحست ان روحها بتطلع منها... ياربي .. ياربي والله احبه.. ومن زود ماحبه والله لايعة جبدي.. يلعن يوم الحب اللي يسوي في الواحد جذي.. حرام يا ربي انا يصيدني جذي.. يعني انا ما ستاهل.. انا ويني ووين الحب..
شوي وتبجي مرروة الا واحد يدخل المطبخ من الباب الثاني اللي يطل على الحوش
التفتت مروة واهي تشوف الداخل... وبرقت عيونها ..

مطلق كان واقف على الباب متجمد.. مو عارف شيسوي..
مروة واقفه والدموع اللي مرت في جفونها تلمع وماعطه عيونها رونق غريب.. ليما سالت دمعه عين اليسار على خدها المورد
مطلق: السلام عليكم
مروة واهي ما تغير فيها شي ومن غير ما ترد.. كانت شيلتها مظهره نص شعرها اللامع البني.. وشكلها طالع جنان
مطلق: شلونج مروة.. عساج ابخير..
مروة: ابخير ولله الحمد
مطلق انربط لسانه.. شفيها متهجمه: عاش من شافج..
مروة بنظرة غرور شامله له.. وبتجاهل راحت وسحبت لها كاس وصبت الماي من الثلاجه ومطلق واقف يطالعها واهي معاملته ولا كأنه موجود ..
وقبل لا تطلع من المطبخ لطخها مطلق من يدها..
التفتت له بكل دهشه وثمها مفجوج: شنو هذا.؟؟ ؟فج يدي..
مطلق ما خلاها وعيونه كانت مرتخية ونظراته عاشقة
مروة خلت الكاس وحطت يدها على قبضته تفج يدها: والله ما بيصير خير لك ان مافجيتها.. فج يدي مالي على الصدعة..
مطلق قوى قبضته عليها اكثر ليما لانت يد مروة وحست ان الدم كله متيمع في كفها..
مروة بنظرة توسل: بس عاد.. عورتني..
مطلق قرب يدها لثمه ونطق: ... احبج..
باس يدها وخلاها واقفه مثل الصنم وخذ اللي بغاه وطلع..
شسوى هذا .؟؟؟ شنووو؟؟ وين قاعدين احنه.. لا يكون عباله في فلم هندي قاعد.. قعدت مروة مسكت يدها الي باسها واهي تتحسر على عمرها: ياويلي.. ياويلي ياقلبي.. ياويلي لو احد يدري.. شنو هذا.. امرررره خطير .. شسوى دقيقه وحده.. حسبي الله على بليسه.. ليش جذي.. يمه..
مسكت يدها ومسدتها عاد انها تمسح البوسه اللي لجخت ( بالبحريني يعني شلخت) يدها.. ياويلي.. ياويلي ياويلي..
دشت عليها نوفه
نوفه: مرووو انتي وينج.. ام سعود تسال عنج وينج؟؟
مروةةة: هااا.. انا هني.. انا هني اشرررب بوسه..
نوفه: ها
مروةةة: هاا.. لا اشرب ماي.. اشرب ماي انا .. جوفي ( وتحمل كاس الماي ..) اششرب ماي ( وتزغده كله) ااااه.. جفتي.. اشرب ماي.. عطش.. وايد عطش هالايام.. تبين ؟؟؟
نوفه تطالعها جنها تطالع وحده مينونه راحت حذالها ومسكت جبينها: مروة شفيج.. مريضه.. مصخنه اختي؟؟
مروة: ها.. لا مو مصخنه.. عطشانه حرام الواحد يعطش.. وخري عني بس..
طلعت مروة من المطبخ واهي ترغي جنها مينونة ونوفة تطالعها.. والله مسكينة مروة.. استخفت واهي شباب..
.................................................. .....................
اول ما وصل سعود على طول سلم على الحب وعلى عمته وشال روحه وراح المستشفى يشوف ولد عمه.. ومطلق بعد اللي وصل من بعدهم واول ما وصل شاف خليل وقعد معاه شوي ومن بعدها راح المطبخ وين ما شاف مروة وسوى اللي سواه.. يوم طلع من عنده ابتسم وفرح لكن مسرع ما انتقلت مشاعره من الفرحه الى الندم العارم على اللي سواه..
وين قاعد؟
في فلم هندي ولا شنو؟؟
مو عيب ولا منقود عليه انه يسوي اللي سواه؟
هذي بنت عمه يعني مستواها مرتفع عن مستوى اي بنت اهو يمكن تعرف عليها
فيقوم يسوي لها جذي؟
بدل ما يتقدم لها مثل الناس العدلة يروح ويسوي روحه ددون جوان زمانه ويلجخ يدها بوسه
والله عيب عليك
حتى واهو قاعد تم يقول بينه وبين نفسه : مالت عليك وعلى ويهك
ليما سمعه بو العلوووم.. خليل
خليل رد عليه: مالت عليك كل من مالت عليه
التفت له ملطق: ها..
خليل: لكن مالت على ويهك ليش؟؟ يعني ويهك مافيه شي الحمد لله مقبول
مطلق يبتسم: لا مو عن شي بس.. كنت اكلم نفسي..
خليل يبتسم: ما يتكلم مع نفسه الا اثنين.. ألمينون .. والمينون
مطلق: هههههههههههههه يعني في فرق بين المينون والمينون
خليل يتفلسف: اكيد اكو فرق.. المينون اللي راعي مستشفى الميانين.. والمينون مينون بنت.. وفي حالتك انت المينون الثاني..
مطلق: والله انت.. ههههههههههههههههههههههههههه تتفلسف علي باخر زمانك
خليل: صدقني.. انا اقول لك الصج..
وقف مطلق عن الضحك شوي حس ان خليل جدي.. لكن خليل اللي تكركر الحين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه عاد اني الحين افتيت.. مينون ومينون.. شهالكاتبة والله تقولني ساعات كلااااام.. حتى المينون ما يقوله .. هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..
مطلق: هههههههههههههههههههههه الا اقول لك.. ما بتروح المستشفى..
خليل: اي بروح بعد ساعة تقريبا.. شرايك.. تيي تشوف اولياء العهد..
مطلق اللي تقريبا ما يعاشر الاولاد تضيرلك بيوافق: يلله..

نورة بنفس الوقت كانت قاعده مع اولياء العهد مع شيخة.. ومريم ونوفه ومروة اللي من مساعة للحين مب في حالتها الطبيعية يرتبن غرفه قمر..
شيخه: يحليلهم والله.. حرام.. يصحون بهالدنيا وما عندهم ام
نورة واهي حامله العنود: لا من قال.. بالعكس.. اهم صحوو وعندهم بدل الام امهات وابوهم نفسه عن الف ام..
شيخة: اي والله.. بس تصدقين شنو اللي بيكون احلى
نورة بشفافية: شنو؟
شيخه بنظرة حالمة لاختها: انج انتي تكونين الام البديلة لهم.. لانهم راح يكونون...
قاطعتها نورة: لا تكملين شيخه
شيخه بحزن: ليش..
نورة: بس ... لاتكملين..
الدموع ترقرقن في عيون نورة لكن غطتهن مثل ما تعطيهن كل مرة .. اااااخ يا شيخة مسهل الكلام في ثمج اللي يبرد الفواد.. لكن مصعب تحقيقه..
شيخه ما قدرت تظل ويا اختها وراحت لدار قمر...

ماكان خليل يدري ان اكو احد في غرفه العيال ومن جذي دخل من غير استئذان..
ونورة اللي كانت قاعدة مع ابراهيم والعنود وتلاعبهم واهي قاعده يمهم ضامه رجلينها لصدرها.. وتمسح على راس ابراهيم
من شافها خليل انصب دم جسمه كله براسه وقلبه.. وحاول انه يسوي حركه لكن ما قدر.. الا نورة اللي من شافته قامت من مكانها وتحركت.. وخليل رد لوعيه وطلع من الغرفة
مطلق: شفيك؟
خليل: ها.. لا بس حد في الغرفة.. يالله نروح المستشفى.
مطلق: بس ابي اشوف العيال؟
خليل: لا بعدين بعدين...
مطلق: على راحتك..
اشوى.. افتك مطلق من حشرة اليهال ولعبهم..

راح خليل اللي ماقدر.. حس ان قلبه نبضاته تطق مثل جري الخيول.. شنو اللي قاعد يصير.. والله هالبنت هاده حيلي.. ووضحة سنه ما صار لها من توفت.. شهالقلب..
وتوه بيركب السيارة ولف راسه لعند دريشة الصاله الفوقيه وكان قلبه كان يقوله له طالع.. وشافها..
كانت نورة واقفه تشوفه.. من الدريشة.. تمو يناظرون بعض ليمن غابت نورة .. وعود داخل السيارة وراح فيها.. راح فيها من قلب..
-----------------------------------------------------
-----------------------------------------------------
خالد وعى .. والدنيا من حوله تدووور.. مو عارف.. اهو شفيه.. يحس بالتعب.. والارهاق.. ولكن بالعطش.. تمنى لو احد معاه.. سحب الجرس وطقه .. ومسرع ما ياته النرس..
خالد: ابي ماي...
النرس: ان شالله..
صبت النرس الماي وشربته خالد بعوود.. لان مب لازم يشرب وايد.. خصوصا ويا حالته..
يوم شرب خالد رجع راسه وغمض عيونه.. وعودت الافكار كلها في باله..
قمر.... اااه يا قمر ليلي.. وينك .. اختفيت واظلمت دنيتي كلها.. يا عمري ياقمر.. يا احساس هالدنيا كله.. احبك يا قمر ليلي احبك..
النرس: شتحس فيه؟؟
خالد: تعبااااان..
النرس بابتسامة حنونه: ان شالله بتقوم بالسلامة.. بس لازم ما تتعب نفسك.. وتحاول انك تكون هادئ.. وقلل العصبية.. ما تحتاجها..
خالد ابتسم وهو مسكر عيونه.. سهل كلام النرسات ويا حلوه على الاذن.. يحس انه سهل انه يسوي كل هذا.. لكن بس يفتح عيونه تتغير كل المفاهيم مرة ثانية.. ويرجع الندم ويرجع تانيب الضمير..
راحت النرس عن خالد... واستغرب غياب جاسم.. وينه؟؟

جاسم كان مع قمر.. اللي اوتعت على كل شي ... وعادت كل الاحداث اللي غابت عنها طول المدة.. يهدئها ويكلمها .. كانت محطمة ومنتهية.. تحس انها ما تسوى شي.. على كثر ما عندها.. الا انها ما تسوى شي..
كل هالعذاب.. كل هالعنا.. كله جاها من يوم ما تزوجت خالد.. هذا الانسان الصعب اللي حاولت قد ما تقدر انها ترضيه.. الي اهدته كل شي بحياته.. حبته .. مو بس حبته.. الا عشقته وذابت في هواه مثل حبه السكر.. ولكن .. ما احترم حبها.. ولا احترم وجودها عنده.. وما كفته.. دايما كان يرجع عشان ندى.. حبه الاول.. والاخير.. برهن له كل هذا انها مستحيل تكون بمكانه ندى..
خلاص.. ماعاد له مكان في قلبي.. انتهيت يا خالد وانتهى حبك من قلبي..

اول ما راحت النرس دخل سعود على خالد.
سعود: السلام عليكم
فتح خالد عيونه وفجها: وعليكم السلاااااااام.. سعود؟
سعود توايه مع خالد: ما غيره.. شلونك يا بو وليد.. شخبارك
خالد: ابخير الله يسلمك وانت شخبارك
سعود: نشقح.. مبروووووووك ما ياك يابووليد..
خالد: الله يبارك فيك.. ( ورجع شكل خالد حزين)
سعود: خير خالد؟؟ فيك شي..
خالد: ها.. لا ما فيني شي.. بس شويه تعبان
سعود: خير.. عسى ما شر.. ليش راقد انت بالمستشفى.. (يبتسم) والا هذا عذر عشان تعد بالمستشفى ويا ام وليد..
خالد يبتسم بحرقه: اه... انت الاخبر..
سعود: ههههههههههههه لا ما عليك شر ولا عليها شر باجر ان شالله تظهرون من هني وتروحون بيتكم مع عيلكم..
خالد انتبه: الا ما شفت جاسم؟
سعود: لا ليش؟
خالد: مادري.. بس ماظن احد راح سال عن الياهل..
سعود: امم الحين انا ارووح
خالد: لا لاوين اقعد هني.. الحين جاسم بيي وبخليه يروح
سعود: شدعوة لايكون غريب.. خلني انا اروح اسال عنه واشوفه..
خالد: الله يخليك يابو فيصل..
سعود: حاظرين ولو..
وراح سعود يدور دكتور عشان يسال عن البيبي وشوي الا ومطلق وخليل داخل الغرفه..
خالد: الا قبيلة عمي كلها هني.. يا مرحباااا
مطلق اللي يوايه خالد: شنسوي بعد.. ولهنا عليكم .. قلنا انجي ونشوفكم..
خالد: شخباركم.. ان شالله بخير.. وشخبارها مرت عمي..
مطلق: نزقح وننشد عن احوالكم ..
خالد: يا هلا والله..
خليل: الاو ينه جاسم
خالد: مادري عنه مختفي .. يمكن راح لمرته ولا شي
خليل: ماظن.. الا سعود ما جه؟؟
خالد: بلى بس راح الحين يسال عن العيل.. حسيت انه محد راح سال عنه
خليل: ماظن اكيد جاسم راح له وشافه..
خالد: مادري.. والله ابي اروح اشوفه ..
خليل: انزين انت شخبارك..
خالد: بخير.. بس الحرقه ذابحتني في معدتي..
خليل: ما تشوف شر... وام العيال؟
خالد تنهد من خاطر: ااااااااااااااااااااه.. مادري.. مادري ان قعدت ولا للحين نايمة..
خليل: انزين انا اروح اشوفها الحين..
الا وجاسم داخل الغرفة...
جاسم: السلاااام..
الكل: وعليكم السلام
خالد ماد رقبته: جاسم وينك الله يهداك.. شغلت بالي عليك..
جاسم اللي كان يبين انه متضيق..
خالد حس ان في سالفة: جاسم شفيك.. شصار؟؟
جاسم : لا مافي شي سلامتك.. بس تعبان شوي.. يمكن ارجع البيت الحين وبرجع مرة ثانيه
خليل: اوكي انت روح وانا اقعد هني ويا مطلق
جاسم : بس ما عندي سيارة وابي احد يوصلني.. جاي مع طلال انا..
خليل: مو مشكله انا اوصلك
مطلق: لا خلك انا اوصله ومرة وحده بروح البيت عشان عندي خط للرميثيه
خليل: بترجع؟
جاسم: مامداااك..
مطلق: لا بس رايح شوي وراجع عندي موعد وبرجع من بعده..
خالد اللي ظل ساكت وموطي راسه وعارف ان السالفة فيها قمر.. ياربي .. شفيها قمر؟
جاسم: يالله من رخصتكم..
خالد: جاسم
التفت جاسم له ويحاول ايغير ملامحه عشان لا يكشفه: هلا..
خالد سكت .. وكل اللي قاله: لا ولا شي.. سلامتك..
جاسم: يالله مع السلامة
خليل وخالد: الله يسلمك..
.................................................. ................
مر الاسبوووع.. على خير.. نورة واختها ردو النزهه امس.. وشيخه للحين على خلافها مع طلال. وناصر للحين على سكوته ويا نوفه.. ونورة.. اللي اكثر وحدة فرحانه من هالزيارة لانها حست انها قدرت توصل لقلب خليل.. شلون .. ما تدري..
اليوم يوم الاحد.. وعايلة بو سعود للحين موجودة في الجهرا.. مريم مو واسعتها دنيتها .. واتحس انها محظوظة وربها يحبها لانها كانت مشتاقة حق سعود وتحس انها تبي تشوفه ولو طول الايام ..
قمر اللي كانو الرايحين والرادين يزورونها من غير اي نتيجة.. كانت في حالة تصنم وما تكلم احد الا جاسم.. تكره الكل.. ومعادية الكل.. حتى امها وابوها..
خالد اللي طلع من المستشفى وكل ما حاول انه يدخل على قمر يمنعه جاسم.. بطلب من قمر انها ما تشوفه..
الياهل اللي كان جاسم خايف عليه اكثر من اي شي.. تزايدت مخاويفه عليه لان الدكتور فاقد اي امل في نجاه الياهل.. لكن قدر يستمر لاسبوع.. ومن يدري لمتى بيستمر اكثر..

خالد بدى يضعف.. ورجع للتدخين.. والادوية اللي يشربها .. اهي المسكنة الوحيدة
ام خليفه مستخفة على قمر وام خليل اكثر منها ولكن قمر ما ترد على احد ولا خالد اللي عصبيته بدت تكبر وتكبر.. ليما فقد اعصابه يوم والا يدخل على قمر..
جاسم: خالد صل على النبي.. ما باقي الا كم يوم وترجع قمر البيت لا تسويلنا مواقف بالمستشفى
خالد: جاسم.. انا عمري ما حبيت ارفض لك طلب.. وانا صار لي سبوع ساكت.. بس الحين ماقدر.. تعرف شنو يعني ماقدر.. ابي شوفها.. ابي اشوفها والله حرام..
جاسم: ادري انه حرام وادري انك مو صابر على فراقها بس استحملها.. قمر تمر بحاله عصبية.. وانت لازم تصبر عليها..
خالد: خلني بس اشوفها.. بساشوفها يا جاسم..
جاسم: اهي الحين صاحية .. انتظر ليما تنام بخليك اول واحد تدخل وتشوفها..
خالد: ابصبر.. ابصبر واشوف..

تم خالد قاعد مكانه..
وتم

وتم..

ليما صارت الساعه مغرب.. اهو وصل من الظهر.. والحين صار المغرب وجاسم للحين ما طلع له..
بس تم صابر..
صابر على امل انه يشوف قمر ويوصل لها ..
قام خالد يصلي على النبي .. واول ما رجع شاف جاسم قاعد بره يتكلم بالتلفون.. تم يسولف شوي وبنده
جاسم: وينك؟
خالد: رحت اصلي
( البرود ساري بين جاسم وخالد وهذي سابقة)
جاسم: قمر نايمة من مساعة.. وانا ماحبيت اخبرك.. بغيتها تتعمق عشان ما توتعي..
خالد: اقدر ادخل عليها يعني بعد امرك..
جاسم رفع حاجب لخالد.. : اي ادخل.. بس لا تطول..
خالد ما اهتم لجاسم ودخل الغرفة..
اخيرا.. بيشوف قمر.. حس ان قلبه بيفز من مكانه.. والتفت لورى الباب.. كانت قمر نايمة وجنها ملاك.. لكن الضعف والمرض كان يبان عليها.. وعيونها مغطية بهالات سودة.. خالد من شافها غمض عيونه.. يا ربي.. يا ملاك عمري.. قررررررت عيني يا حبيبي بشوفتك.. يا نظر عيوني يا قمر..
راح بكل هدوء وقعد يمها.. يطالعها بكل محبة وبكل العشق اللي في قلبه.. اخ ياقمر ليلي.. اخ يا عمري الاول والاخير.. احبج يا قمر.. احبج..
مسك يدها وشافها بارده.. غطاها بيدينه الوساع.. يمدها شوي من حرارة جسمه .. الى ما انتبهت قمر وصحت من نومها وفجت عيونها واهي ماخذه نفس عميق..
كانن عيونها ملتزقات بالسقف.. واول ما حست ان بيدها شي التفتت لها ..
وانصدمت عيونها بويه..
ويه اهي ياما حلمت به
ويه .. ياما تمنته يكون بقربها ..
ويه .. تنفتح كل ابواب السعادة للي يشوفه..
لكن...

الحين ...
لااااء
والف لاء
قمر فجت عيونها واهي تسمع خالد يتكلم
خالد والفرحة مو سايعته: حمد لله على سلامتج حبيبتي.. والله ان الدنيا نورت.. بنور عيونج
قمر ساكته واهي فاجه عيونها ..
خالد كان متخوف.. ما يدري شيقول لها..
قمر كانت تملص يدها من كفوفه لكن اهو مسكها اكثر..واقوى..
خالد: قمر.. لازم انتفاهم.. ما يصير ...
قمر بصوت واطي: ... هد يدي...
خالد ما سمعها شقالت..: قمر.. انا احبج
قمر صرخت بصوت مبحوح: ... هد يدي... مابيك.. مابيك
خالد: قمر حبيبتي..
قمر وصوتها وضح ودموعها انزخن..: خل يدي... هدني.. مابيك..
خالد: ليش ... قمر... انا..
قمر: انت ولا شي.. ولا شي..
وينه جاسم.... وينه..
وبدت تناديه بصوتها المبحوح
جاسم...
خالد مستغرب وقلبه منفطر: قمر.. علامج.. هذا انا خالد..
قمر ما اعتبرت له وتمت تنادي: .. جاسم.. جاااااسم..
خالد قام.. وقف مكانه.. متغيض..وحاس انه منقهر.. شنو هذا
بصوت حاد على بحوحته الطبيعية: قمر...
التفتت له قمر من غير ما ترد .. وعينها مر شبح الكره والحقد في عيونها: ما ابيك.. ولا ابيك تعتي صوبي.. انا خلاص.. مت.. مت من حياتك.. وانتهيت.. خلاااااص.. خلااااص
خالد: ايخلاص اللي انتي تتكلمين عنه..
قمر: انت لك ويه بعد اتيي عندي لغرفتي..
خالد: قمر..
قمر كملت:: خلاص.. اللي بينك وبيني انتهى.. ما بينا شي.. رووح حقها.. ليش ما قعدت وياها.. لا يكون بس خايف اني مت يعني وورطتك.. تراني ما مت
خالد انذبح من قمر اللي تتكلم له: قمر انتي شفييييج.. علامج تتكلمين جذي..
قمر: انا مو قمر اللي تزوجتها.. انا قمر اللي لازم كانت تكون يوم قالووو لها تزوجي منه
خالد: قمر حرام.....
قمر: اطلع بره ( ارتفع صوتها) بررررره...
خالد اتسعت عيونه وبس ما تحرك من مكانه..
جاسم اللي دخل وسو حركه في الغرفة
جاسم يروح لقمر الي من شافته لانت ملامحها ورجعت قمر الحزينة .. قمر المذبوحة..
جاسم: علامج قمر.. علامج تصارخين .. فيج شي؟
قمر: مابيه.. خله يطلع.. مابيييه
جاسم: ما عليج ما عليج.. انتي بس اهدي..
التفت جاسم لخالد بنظرة تانيب له: ما سمعتها...
خالد: جاسم انت شقاعد تقوووووول؟؟ هذا انا خالد.. ليش تعاملوني جذي.؟
جاسم: ما نعاملك ولا شي.. بس مو مرتاحة لوجودك..
خالد: وليش مو مرتاحة.. انا زوجها
قمر بنظرة الكره القبلية: مابيك.. انت مو زوجي.. ولا انت تنسب لي.. انا ما عرفك ماعرفك
خالد: قمر ارجوج
جاسم: خالد خلاص... اطلع انت الحين ويصير خير
قمر: مابيه.. مابيه عمي... مابيه
خالد: قمر انا ابيج.... مو مهم ما تبيني انا ابيج
جاسم قام عن قمر وراح له يسحب يده: خالد.. تعال معاي بره..
خالد يسحب يده من يد جاسم: ما بروح معاك مكان.. قمر.. قمر انتي علامج.. علامج مستخفه جذي
قمر تبجي واهي مغطية ويهها بيدها ..
جاسم: خالد تعال معاي بره بسرعة..
خالد: قمر .. قمر لاتسوين جذي.. لا تنسين كل شي في لحظه غضب..
قمر: مابيك.. انا ما نسيت شي.. انا خلاص.. مابغي شي
جاسم : خالد
خالد يصرخ في ويه جاسم: اي خالد.. شنو خالد؟؟ خالد قاعد يموت.. خالد قاعد يموت قاعدين تموتووونه مثل ما موتووه الف والف مرة.. واهو يضحي بنفسه... وانتو مو عاجبكم شي.. خلاص.. خالد تعب.. خالد تعب وياريتكم لو تذبحونه وتفكووووونه .. منك ومن ابوي ومن امي ومن العايلة واسم العايلة.. ومن هذي..
ياشر على قمر بكل كراهيه وكان نسى خالد كل اللي كان في قلبه وغمرة الياس اللي حل فيه..
خالد بدى يبجي من غير وعي: بعد ما صار فيني كل اللي صار.. انت تصير لي محاميها وما تخلييني ادخل عليها الا بامرك.. وما تخليني اشوفها الا لما تكون نايمة.. يا ناس رحموني والله حراااام..
جاسم سكت يطالع خالد اللي كان يحارب بنفسه في معركة .. اهو خاسر فيها
خالد يكمل: وانتي الثانية.. ادخل عليج وما تبيني.. كل شي بينج وبيني انتهى بامر منووووو؟؟ بامرج.. ولا بامر صاحب السعادة عمج...
قمر ساكته واهي تطالع خالد يصارخ ويبجي...
جاسم: انت مالك حق بولا كلمه.. ترااااك ما تحشم نفسك.. مو انت سبب كل هالمشاكل.. محد يلومك وانت تلوم الكل
خالد بهت من كلام جاسم... جاسم.. جاسم رفيق دربه وكاتم اسراره اهو اللي يتكلم معاه الحين.. مستحيل؟
جاسم: والحين لو سمحت.. روووح.. صل على النبي وتعوذ من بليس وروح وكل شي يصير بخير..
خالد . ما رد عليه ولا بكلمة.. متخاذل.. خاسر معركة كبيرة.. خاسر خسارة مالها اي تقدير.. شنو هذا اللي قاعد يصير معاه.. مستحيل يخسر كل شي في لحظة وحده.. قبل لا يطلع ناظر قمر اللي كانت تناظرة واهي مغطيه نص ويهها ونظراتها كانت معذبه..
قمر كانت تبيه.. وتبيه اكثر من اي شي.. قمر الموت ولا دموع خالد.. قمر تتمنى لو انها تنذبح ولا انها تشوف خالد مذبوح يجر نفسه مثل الميتين.. ولا معه احد.. لكن ما قدرت تناظره ووخرت عيونها عنه.. وظل خالد واقف ومسح عيونه وراااااااااااح...
قمر تبجي من حر قلبها واهي تنادي خالد: تعال.... تعال خالد...
جاسم: قمر علامج حبيبتي.. فيج شي..
قمر والدمع مغطي ويهها: عمي... احبه احبه ...
جاسم: خلاص قمر... مالج فيه.. خلاااص.. انتي لازم ترتاحين.. انتي عندج ولدج.. وعندج انا.. محد له خص فيج من يوم ورايح.. انا اللي بهتم فيج.. وانا اللي بشيلج.. انتي وولدج.. انتي خلااص.. بعهدتي انا.. ومحد غيري..
لم جاسم قمر بقووووة حبه لها.. ولكن في نفس الوقت.. قلبه كان طير مذبوح على خالد.. لان جاسم لو شنو صار.. يحب خالد اكثر من نفسه.. لكن خلاص.. اللي صار للحين يكفي.. يكفي..



  رد مع اقتباس
قديم 01 - 04 - 2005, 09:33   #4
جــروح بـدويـه
بيانات جــروح بـدويـه
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
افتراضي


الفصل الثاني ......
****************




من بعد موقف المستشفى... ما عاد خالد يرجع البيت.. وجاسم من طلعت قمر من المستشفى.. راحت معاه البيت.. ولا رضت تشوف احد ولا احد يشوفها
راحت بيت يدها سبع.. عشان تعيش عمر يديد برعايه عمها جاسم..
الكل اندهش من هذا الشي واكثرهم ام خليل.. اللي ما رضت.. وصممت انها تروح تكلم قمر.. لكن جاسم اللي جاها وكلمها وعلمها ان قمر خلاص.. بتعيش وياه .. وان شالله ان طلع ولدها من المستشفى بتاخذه معاها.. لانها ما تبي خالد اكثررر..
طبعا.. جاسم بكلامه هذا .. سبب لنفسه نفوووور وبغض من اعز الناس عليه.. مرت اخوه الكبير.. اللي اهي بحسبه امه.. وام خليل حلفت عليه انه مايدخل بيتها مرة ثانية.. وينسى ان له عايله..
الكل كان منتظر اجابة من احد.. والكل كان يتقرب.. شاللي راح يصير..

مريم قاعده على فراشها ومعاها ابراهيم والعنود.. تفكر باللي قاعد يصير.. ويتصل فيها سعود
مريم: هلا حياتي
سعود: هلا بج عمري.. شخبارج
مريم بضيج: مو زينة
سعود: للحين الحال نفسه؟
مريم: والعن بعد.. امي تهاوشت ويا عمي جاسم وطردته من البيت
سعود: اااااااه.. الله يهدي الجميع..
مريم: حبيبي.. ليش كل هذا قاعد يصير؟؟ يعني احنه زين منا خلصنا من قطيعة عشان نرجع للثانية؟
سعود: لا حياتي كل شي بيتصلح ان شالله وكل شي بيرجع مثل اول.. هذا مجرد توتر.. وكل شي
مريم: تهقى؟؟
سعود: اهقى ونص بعد.. انتي بس لا تكدرين نفسج.. ولزم تجهزين نفسج حق زواجنا
مريم في خاطرها( سعود صج متفرغ.. الحين انا اخوي مادري عنه ومرت اخوي لاعب بليس في راسه ويقول لي تجهزي حق زواجنا): اي صح كلامك.. انزين حياتي امي تناديني اكلمك بعدين
سعود: اوكي حياتي.. سلمي عليها
مريم: ان شالله باي
سعود: بايات..

سعود ظل قاعد في مكتبه.. وويفكر.. ياترى.. شقاعد يصير بين قمر وخالد اللي محد راضي يتكلم عن شي.. ويدخل عليه مطلق..
سعود: هلا مطلق
مطلق واهو يزفر: هلا بك..
سعود: علامك.. منرفز وحالتك لله
مطلق: ابي اقول لك شي وبس...
سعود: بس شنو؟
مطلق: انا ابي اتزوج..
سعود بصدمة: انت شنو؟؟ تتزوج
مطلق: اي اتزوج.. اشفيها يعني..
سعود: لا مافيها شي بس .. بس من اللي تبي تتزوجها
مطلق بكل صراحة: بنت عمي سعد.. مروة..
سعود:اي وحده هذي؟
مطلق: اهي اللي اهي.. وانا ييت وخبرتك عشان انت اخوي وحبيب قلب امي.. فروح خبرها وقول لها عشان ننزل هالخميس هناك واخطبها
سعود: اوب اوب شوي شوي عليك.. انت ما تدري ان هناك فوضى والحالة معفوسه؟
مطلق: شصاير بعد. انهد الطير من السما يعني؟
سعود: لا .. بس فوضى مع عمي جاسم وبيت عمي بو خليل..؟
مطلق: على شنو؟؟؟
سعود: ما يندرى.. بس ان خالد وجاسم وقمر في السالفة وان بينهم خصام ولا شي.. وقمر من يوم ما طلعت من المستشفى راحت بيت بن ظاحي الكبير..
مطلق ولا هامه شي: انا مايهمني.. انت ان رضيت تقول لامي قول لها والا انا بروحي بروح اخطبها..
سعود: يا مطلق اصبر انزين البنت ما بتطير وبعدين انت ولد عمها يعني احق فيها بس لا تطول جذي وتروح بلا سالفه تخطب البنت
مطلق: ابيها .. والله ياخوي حرمت عيوني المنام من شفتها
سعود: وين شفتها.. ؟؟؟
مطلق: شفتها بملكتك.. وخلاص ملكت قلبي من بعدها..
سعود: بس هذي شوي متكبرة.. ومغرورة
مطلق: ماعلي.. انا ابيها.. ابيها..
سعود :شوي شوي.. عاشق الغبرا.. والله وبنيه ماسكتك يا مطلق ههههههههههههههههههه
مطلق بنظرة متفيجه: يعني انت الحين متونس على حالي.. بدل ما تبجي تضحك
اقول .. مالت عليك ..
سعود: هااا.. ترى ما قول لامي
مطلق واهو طالع: هميتني يعني.. انا بروحي بقول لامي ما يحتاج انت وساطه.. عاد انك اخوي العود
سعود: لا هنت يالبطيخه
----------------------------------
خالد كان قاعد في شقة مستاجرها.. كان واقف عند الدريشه وهو يتمنظر.. الدنيا كانت غايمة.. والخريف يعلن وصوله باوراق الشجر المنتثرة..
عيونه كانن حمر.. ونظراته باردة وبلا هدف.. ضعف خالد وضعفت بنيته.. وزاد شحووب ويهه ولحيته صارت كبيرة..
كان واقف وهو متخصر وخلصه من شعره متدلية على جبينه..
كان يرجع مخه الى ايطاليا.. الى ايامه بايطاليا.. لكن يرجع لشنو؟؟ متاعب ازيد من متاعبه
طول ما تزوج قمر يادوب فرحووو. يادوب ضحكوا .. يا دوب تونسوا عشان تهل عليهم المشاكل من كل طرف
اول ما تزوجو.. كانو بمرحلة الرفض..
يوم تصادقوا.. بدت المزاجيات .. والمرض
بعد ما حبينا بعض... ندى..
ويوم رجعنا... موت وضحى
ويوم تهنو واخيرا قرووو على الارض.. ندى من جد وجديد
والحين كل شي تهدم
وكل شي انتهى
حتى خالد بينه وبين نفسه خلاص
تعب
ما يقدر يتحمل اكثر
ما يتحمل اللي صاده بالفترة الاخيرة
قمر مرضت.. قمر شوي وتروح من يده..
وكله بسببه
بسببه اهو محد غيره
صاااااااح خالد
تم يبكي ويبكي ويبكي بهذيج اللحظه ..
زخن دمعاته بحررر قلبه..
خالد عمره ما حس انه مظلوم كثر هاللحظة
ولكن.. كل مرة كان عنده السند والعون
لكن هالمرة.. حتى نجاته قمر.. مو معاه
اهي معهم مشتركة
ظالمته..
ليش يا قمر.. ليش؟؟
مسح دموعه خالد وتنفس على صوت اذان العصر.. راح تيدد عشان يصلي.. فتح جهازه قبل لا يصلي.. بتكبيرة الصلاه رن التلفون.. راح ورد عليه شافها مريم اخته ويمكن فوووق ال20 مسج..
شاله خالد وبصووووت كسير ومبحوح: هلا مريم
مريم اللي فجت عيونها يوم رد عليها خالد: حبيبي خالد.. عمري وحياتي وقلبي خالد..
خالد حس بانه يبيكي مرة ثانيه: هلا فيج مريم..
مريم بكت: خالد... ارجع خالد.. انا ماقدر على فراقكم ياخواني.. ارجع ورجع معاك قمر وجاسم.. ارجع خالد.. ترى امي مريضة عليك وابوي يسال عنك ويبي يفهم منك شاللي صاير
خالد: انا ما.... انا ماقدر ... ماقدر مريم... خلاص تعبت..
مريم : انزين انت وينك ..قول لي وانا اييك الحين ويا خليل
خالد : مابي مريم.. ابي اقعد بروحي
مريم: ومعزتي خالد... قول لي انت وين.. حتى العنود متولهه عليك.. خالد تكفى .. تكفى ياخوي.. وينك انت.. اييك الحين
خالد: شررررط
مريم: عيوني
خالد: جيبي معاج ابراهيم والعنود.. تولهت عليهم..
مريم: ان شالله.. انت وينك..
***
وجذي.. خالد اخيرا استسلم لرغبة اخته بحضورها شرط ان ما تجيب معها احد.. ولو انه توله على امه بس ما يبي يشوفهم خلاص.. اهم السبب في اللي هو فيه كله.. امه يوم منعته من زواجه بندى وابوه يوم زوجه من قمر غصبن عنه وعنها.. اهم اللي يتحملون نتايج كل شي..

قمر كانت قاعده في مزرعه بيت يدها الكبير.. تعبانة جسديا ونفسيا.. بس جاسم ما شاء الله عليه ما يخليها تسوي شي لحاله .. كل شي يسويه لها .. ما يخليها تتعب نفسها.. لي تمشي يمسك يدها ويمشيها.. وينكت لها.. ياريت بس تقدر تضحك.. والمشكلة ان وجود جاسم مشكلة كبيرة بالنسبة لها.. لان جاسم ياخذ من خالد وايد.. في حركاته وفي كلامه وفي طريقته واسلوبه.. وهذا اللي معذبها اكثر.. بس اهي تحاول اتناسى هالتشابهات مع انها صعبة التناسي..
اهي الحين كل تفكيرها في ولدها اللي جاسم واجهها بحقيقته.. ولدها مريض.. ولكن طاف مرحلة الخطر وامبين ان الله عطف عليها يوم كتب له عمر يديد.. واخيرا.. شي انا املكه.. شي انا املكه .. محد يشاركني فيه ولا حتى خالد.. لكن معليه يا حبيبي.. خلاص..كل شي بيتغير.. ان شالله بتطلع من المستشفى وبتصير بخير.. بعتني فيك.. مو محتاجة لاحد دامك معي وعمي جاسم وياي.. بس ان شالله كل شي يصير بخير..
جاسم وصل وراح لها يوم شافها قاعده في الحديقه .. راح لها واهو متعكر المزاج بس حاول انه يغير مزاجه واهو يمشي لها وبدى يغني
.. شفته ولا ادري شحل بي.. مشي القطا وعين الظبي..
فوين شفته يا جاسم.. شفته انا في حديقه بيتي
قمر ابتسمت يوم شافته جاي عندها..: هلا بعمي..
جاسم: هلا برويحه عمها.. لا لا صراحة هذي معجزة
قمر تبتسم: وش اللي معجزة؟
جاسم واهو يقعد: انه... القمر طالع في النهار..
قمر تنزل راسه: القمر يطلع بالنهار.. بس نور الشمس يحجبه
جاسم: وبالليل.؟؟
قمر: هالايام الدنيا مغيمة.. والغيوم تكشح وتغطيه ..
جاسم: بس .. مو كل يوم الدنيا مغيمة.. في يوم السما تلمع النجوم فيها والقمر منورها ومنور الدنيا اللي تحتها..
قمر: يمكن...
ساد الصمت بينهم.. وتكلمت قمر: عمي.. متى نروح نشوف الوليد..؟
جاسم: ليمن تقوين وتقدرين على الدروب.. انتي ما صار لج سبوع من ظهرتي من المستشفى
قمر تتحسس الجرح الجديد اللي على جبينها.. من اثار الحادث اللي صابها.. : بس انا اقدر.. وخلنا نروووح..
جاسم: بس عيل.. العصر نرووح.. وراح اييب معانا لولوة.. شرايج؟
قمر: والله اني تولهت عليها .. شخبارها
جاسم بغرور واهو يناظر اظافره: ميته علي.. ومو مصدقه اني ملجت عليها ..i tell you gomar she is crazy about me
قمر : هههههههه الله يعينها دامنها كريزي..
جاسم: yes, yes..
قمر: ههههههههههههههه
جاسم يناظرها واهي تضحك.. كلش مو من قلب.. شاف قمر واهي تضحك من قلبها.. كل شي فيها يلمع... شافها تضحك من قلبها مع خالد مرة في مطبخ بيت بو خليل.. كانو حسبالهم اهم بروحهم في
هالدنيا..
قمر: عمي...عمييي..
جاسم: ها ها ... علامج
قمر: امداك سرحت.. اااه يا لولوة..
جاسم: هههههههه لا مو سرحان بس ما انتبهت للي قلتيه..
قمر: انا سالتك متى بتتزوج لولوة..
جاسم: تونا مالجين..
قمر: خير البر عاجله.. وبعدين انتو تحبون بعض وما تنتظروون شي..
جاسم: بس الحين يا قمر الظروف تغيرت.. ولازم نصبر شوي
قمر: على عمي يعني وابوي..
جاسم: على كل شي.. بس سمعيني.. انتي مالج ذنب.. انتي اكبر ضحية هني.. انا ان اجلت.. فذلك عشانج انتي.. انتي محتاجة وقت عشان ترد صحتج.. وعشان تقوين.. وتعدلين مزاجج
قمر تمت ساكتة.. بس اهي وين تقوى.. ووين تصحى.. واهي بعيدة عنه..
بعد فترة من الهدوء.. الاثنين كانو يفكرون بنفس الشي.. يفكرون بخالد.. اهو وينه ولا مع من؟؟ شخباره وشنو احواله..
جاسم: ها شطبخت الخدامة اليوم؟
قمر: مادري. بس انا سويتلك شوربه دياي..
جاسم: اللاااااااي احب هالشوربه.. ويا ليمووون
قمر: اكيييد..
جاسم: لا خلا منج يالغلااااا
ابتسمت قمر وراحت ويا جاسم داخل البيت..
**********
مريم وصلت لشقه خالد.. واهي ما قالت له انها بتييب معاها خليل بس خليل من يوم عرف انها راح تروح له على طووووول بلا تفكير اهو اللي وصلها..
يوم وصلت طقت الباب وبعد فترة فتحه لها خالد.. مريم كانت حاطه التوم في كرسي خاص.. ومن شافت خالد طاحت عليه ..
مريم واهي تبكي: فديت عمرك.. فديت هالويه والله.. يا بعد عمري ياخوي..لا خليت منك..
خالد: شخبارج مريم..
وخليل يدخل: انا بخير... بخير بشوفتك يا خوي.. لكن انت علامك.. مريض جذي..فيك شي؟؟
خالد: لا مافيني شي بس...
والتفت لخليل اللي كان واقف.. كان خليل لابس دشداش من غير شماغ.. ويبين عليه انه صغير..
التفت لمريم: انا ماقدرت ايي لحالي.. واحنا طالعين من البيت بعذر اننا رايحين السوق نتشرى حق الصغار..
خالد: وينهم..
والتفتت لهم كانو عند الباب .. يم خليل.. راح خالد سيده وشال العنوووود اللي كانت تضحك له وتمد يدينها.. وكانها وحشته..
لمها خالد بقوووووووووووووووووو وكانه خايف انها تطير من يده : حبيبتي العنووود.. حياتي

بعد فترة..
خالد كان يلاعب العنود وابراهيم من وصولو اهو نايم...
خليل : خالد... انت شصاير بينك وبين قمر؟؟ وشللي قاعد يصير بينك وبين جاسم؟ تراك محير الكل .. لا انت راضي تتكلم ولا جاسم يبي يحلل شي..
خالد ظل ساكت.. لانه ما يبي يتكلم..
مريم: ياخوي.. هذي مرتك.. هذي قمر.. وانت بعد صرت ابووو.. وحرام يعني.. تضيع هذا كله.. شلي صار بينك وبين قمرو جاسم عشان كل هذا قاعد يصير..
خالد: انا ما بيها.. وخلاص
اتجمدت مريم وخليل هز راسه: يا خالد تعوذ من الشيطان.. انت امس طايح في المستشفى مرضان عليها واليوم ما تبيها.. شنو انت ياخي قاعد تلعب في عقل منو؟
خالد: مابيها.. مثل ماهي ما تبيني..
( العنود كانت تعطي خالد نوع الكرة يرميها وتروح تجيبها له )
مريم: انزين قمر ليش ما تبيك؟؟
خالد: بس... اخيرا اكتشفنا ان زواجنا كان غلطة.. وان ما كان لازم انوافق عليه..
خليل: ليش؟
خالد: لانها ما تحبني ولا انا احبها..
سكت خليل ومريم تافافت..
خليل: يا خالد.. يا خوي.. ياااا اصعب انسان.. انت تقص على منو انت لا تحبها واهي لا تحبك.. شللي صار يا خالد.. وليش توكم واعيين انكم ما تبون بعض.. وصار لزواجكم سنة..
خالد: بس... فهمنا اخيرا
مريم عصبت.. وقامت علىطولها: انت صراحة.. قوم خليل نروح البيت.. انا مافيني اقعد وياه واهو يالس بهالبرووود ومو عارف ان بروده هذا بيودي امي داهية.. انت تدري ان امي مريضة.. تدري انها من تصبح ليمن تمسي واهي تنخاك.. انت اشفيك يا خالد.. الكل تمشيه على كيفك وعلى مزاجك.. يعني... بصراحة.. اعذرني بس انت.. اناني..
سكتت مريم وقام خالد لها.. وبكل هدوء.: انا اناني.. ليش. فيها شي.. اني اكون اناني حق نفسي فيها شي؟؟
خذ العنود وراح معاها عند المطبخ.. شرب ماي وصب لها عصير يشربه اياها.. ومريم قاعده في الصالة وخليل يهدي فيها..
مريم بصوت واطي: بط جبدي يا خليل..
خليل بصوت واطي : معليج خالد فيه شي عاد انتي اصبري عليه بيتكلم بنفسه..
ووصل خالد وقعد..
مريم: انزين ولدك ماتبي تروح تشوفه؟
خالد سكت.. لان اعظم ما ذابحه اهو ولده..
مريم راحت قعدت على الارض عنده: خالد تراه مريض حيل.. وزين انه عاش هذا نعمة من ربك يا خالد.. احمد ربك عليه.!!
خليل مو طايق سكوت خالد.. ومحترق اكثر من مريم..
راح خليل عند خالد.. وبكل هدوء كلمه: خالد.. انت شفيك.. ياخوي منت طبيعي.. شوف نفسك شوف حالتك شلون صاير.. انت ليش تسوي في روحك جذي. مايسوى عليك يا بو وليد ما يسوى..
خالد: ما يسوى علي... انت قلتها
خليل: قول يا خالد انت شفيك..
خالد: مافيني شي.. بس خلاص روحووو
مريم وخليل ساكتين يناظرون بعض..
خالد على صوته: ما سمعتوني.. روحوووو.. فكوني خلاص.. مابي اسمع منكم شي.. قمر مابيها .. الولد مابيه.. جاسم مابيه.. مابيج انتي مابيك انت.. ولا احد.. حتى امي قولولها مات قولو لابوي انه مات.. خلاص حتىعزا مابي خلاص.. قولولهم انكم ذبحتووو الف مرة ذبحتووو واهو سكت لكم وسمع لكم وانصاع لكم
لكن خلاص.. تعب تعب خالد منكم وماات
مااااات يوم عرسه ومات يوم حب قمر ومات يوم حادث قمر ومات يوم طاح عند قمر.. مات خلاص.. مات مع ندى مات معاها وارتاح منكم .. اهي ما ريحته لكن بموتها ريحته ومووتته معاها..
خليل يطالعه باستغراب ويسال في باله من هذي ندى..
خالد: اكيد تسالون من هذي ندى.. ندى انا حبيتها .. حبيتها اربع سنين من عمري.. حبيتها يوم ابوك المحترم قرر وفكر عني مثل ما يسوي كل مرة اني لازم اروح اسافر بره ادرس واكبر مخي واشوف الدنيا واشوف الغرب شنو يسوي.. اي حبيتها.. حبيتها من كل جوارح قلبي.. ليمن ابوك تكرم وهم فكر ان زواجي بقمر راح يحل مشاكل.. وتزوجت .. وافقت..دست على قلبي ودست على مشاعري وتزوجتها.. تحملتها.. تحملت وجودها بحياتي ليمن اهي صارت حياتي... انا جبان.. وضعيف.. ماقدرت اسد ابواب الماضي ليمن جتني عواصفها.. تهدمت حياتي.. قمر عرفت من اهي ندى وندى عرفت من اهي قمر.. وانا ضعت بينهم.. احب ذي ولا اظل مع ذي..
سكت خالد... وهلت دموعه غزااااروكمل..:
انا خالد.. خالد القوي.. خالد المغرور.. خالد المتكبر.. انا... انا ولا شي.. انا ولا شي.. انا شكل صامد في وجوهكم كلها.. كنت صامد وكنت ثابت وكنت قوي.. لكن من داخلي انا كنت احترق.. احترق من زود المهانة ان ما عندي شخصية قدام احد اقول له لااء.. وان كان ابوي.. انا ابوي ظالم ظالم يا خليل.. ظلمني.. وظلم نفسه. وظلم قمر.. وظلم هالولد اللي جابه.. وظلم ندى..
قعد واهو ياخذ نفس.. ودموعه ماوقفت..:
رجال يا خليل انا.. رجال.. تعرف شنو يعني رجال.. لكن ما حسيت بطعم رجولتي دام ابوي اللي يقرر عني.. انت شفت كيف حاربت عشان وضحة.. محد تكلم لك ولا احد قالك الا هنؤووك وباركولك.. انا يوم قلت لامي اني احب وحده.. يوم قلتلها توقف معاي ضد ابوي اخذها واتهناها قالت لي انا ما جبتك عشان تعذببني ولا توريني سواد فعايلك..
ماحد فكر اني يمكن من صج حبيتها.. الكل فكر اني اتحدى والله انا ما تحديت.. انا حبيت ندى يا خليل لكن قمر اعظم..
زادت شهقات خالد وووقف مرة ثانيه راح لعند مريم:
انا احب قمر.. احبها .. قمر مني وانا من قمر.. لكن.. لكن حتى في حبها الكل تدخل.. احس ان حبي لها ما يكفي.. انا على زود ماحبيتها حطمتها.. حطمتها.. واهي تحملت واصبرت .. وسكتت علبالكم اهي هادية لكن قمر فيها ناار.. نار لوتظهر تحرقنا كلنااا..
انا خلاص يا خليل.. خلاااص.. ماقدر.. حتى لو افكر اني اواجه الكل ماقدر.. تعبان.. احس اني فقدت كل قوتي وانا بعز شبابي.. عمري 26 سنه لكن.. عمري عمر واحد 70 سنه.. تعبت..
خذ عيالك وخذ مريم وروح قول لهم ان خالد مات.. وحرص ان الخبر يوصل لقمر.. عشان اهي الثانية ترتاح.. انا معذبها.. انا موريها نار الويل مني.. قول لها .. ان خالد مات ويقول لج ارتاحي يا قمر لا عاد ليلج احد يعكر صفاه..
وانتي يا مريم.. لاتوهمين نفسج بحب سعوود.. تراه مو حب.. هذا وهم هذا حب اجبار وما ينجبر قلب على قلب.. ماردج بتصحين وبتتبينيين..
راح خالد عنهم.. وقبل لا يدخل داره: قولو لامي.. لا كل مصيبه تطيحج وتمرضج. انتي فكري قبل.. انتي شنو سويتي يوم انه ياج يطلبج وانتي شلون رديتيه.. وقول حق ابوي.. (سكت..لانه يعرف ان ابوه اقسى من الحجر) لا تقول له شي.. ابوي صخر.. ما يهزه ريح.. سكرو الباب بعد ما تطلعون.. ولا عاد تجوني.. مابي احد... مابي...
دخل خالد داره وقفل الباب وتم ورى الباب واقف..
خليل ومريم اللي تبكي على اخوها .. وتبكي على حالها .. مندهشين.. مندهشين من اخوهم خالد.. شلي صار فيه.. وكل هذا فيه ولا احد يدري عنه.. كل هذا يصير في خالد والكل يسكت ولا يتكلم...
اثاريك يا خالد محترق... والحين يوم بردت نارك.. جايين نسعرها اكثر...
خليل شل العنود وحطها في الكرسي: يالله مريم .. قومي .. مالنا قعدة
مريم قاعدة وما تتحرك وعيونها تدمع: لا... مابخلي اخوي.. بقعد وياه
خليل اللي قلبه ذاب: يا مريم ما يبينا.. انتي سمعتيه.. يمكن مو زين له يشوفنا هني قاعدين له
مريم : لا.. انا بقعد مع خويي.. كل هذا مسوين له واحنه ولا دارين.. كل هذا يصير فيه واحنه ساكتين..
خليل: شليي ساكتين عنه يا مريم احنه ما ندري بشي.. احنه محد قالنا.. احنه ما نعرف..
مريم: هالاحزان وهالالام كلها فيه ولا احد فكر يساله.. مسكين ياخويي.. مسكين..
خليل: قومي بس عاد لا تقطعين في قلبي زود.. ماقدر اخليه واروح
خليل:.. بخليج.. يمكن .. يكون احسن له..
مريم: وخل العيال معاي.. ادري عنه يحبهم ويفرح بشوفتهم..
خليل هز راسه.. ونزل تحت السيارة جاب اغراضهم وعود مرة ثانية..
عطى مريم اغراض العيال ورااااح.. وفي طول الدرب واهو يمسح عيونه.. ما يبي يبكي .. لكن فقدان سحر قمر وخالد صعب. صعب الواحد يحط في باله ان قمر مو لخالد ولا هو لها.. صعب..

خالد اللي كان في الدار واقف عند الباب يسمع اللي يدور بين مريم وبين خليل.. فرح من قلب ان مريم ما راحت لاهي ولا العيال.. كان زهقان من الوحدة.. بس ما يقدر يطلب من احد انه يقعد وياه على حساب تعاسته.. لان اهو نفسه مو طايق نفسه.. وما يبي شي...
راح الحمام غسل ويهه وعود للسرير.. انسدح عليه ولم نفسه .. مسرع ما غمض عيونه .. نام.
.................................................. .
صحى خالد من النوم.. طلع من الغرفة راح يشوف ان كان فيها حد.. لكن كان هدوء.. وكان مريم راحت.. اكيد.. محد يقعد مع احد يجيب له الحزن والقهر.. احسن بعد راحت ما ابي اشوف احد..
وتوه بيدخل غرفته الا مريم طالعه من الغرفة الثانية وكانت ماخذه راحتها يعني فاصخه العبايه وحامله ابراهيم ..
شافت خالد ابتسمت في وجهه
خالد: ما رحتي ويا خليل
مريم: لا ما رحت..
خالد: مابي احد يعرف اني هني ولازم تروحين امي بتستهم على العيال
مريم: لا بتستعهم ولا شي.. ايقول لها جاسم رحت لقمر ولا رحت حق بنات عمي ولا شي ماله داعي انه احد يعرف انت وين..
خالد سكت.. راح عنها المطبخ فتح الثلاجه وماشاف فيها الا العصير .. صج صج يعان ويحس بالضعف.. يبي ياكل .. لو يصير ياكل الثلاجة اكلها.. سكرها وراااح الحمام..
مريم راحت من وراه تشوف الثلاجه كانت خالية.. مافيها شي ينكل..
اول ما طلع خالد..
مريم: قوم خذني سوبرماركت اشتري لك كم غريضة ماكو شي بالثلاجه.. شتاكل انت؟
خالد: فليل اروح مطعم اخذ لي شي اكله ولا اطلب لي شي ويجيبونه لي..
مريم: ااهااااا.. انزين قوم ودني الحين السوبر ماركت..
خالد: وبعدين بقطج البيت
مريم: لا.. بظل وياك..
خالد: مريم ارجوج.. مابي احد.. وخذي العيال
مريم: العيال ما يبون يروحون مثل عمتهم وانا لا تظن ياخالد بخليك وبروح.. مستحيل.. نو واي.. امبوسل..
خالد يبتسم: امبوسبل..
مريم: هذا هو..؟؟ وانت الحين يازعم اتشيطر علي؟؟ مالت اقول عاد قوم قوم ودني السوبر ماركت والله يعت من زود ما قعدت هني..
خالد بابتسامة: يالله..
مريم: ولا عندك تلفزيون.. تدري انا كم حلقه فوت اليوم.. والله راح نص يومي..
وعلى نجرتها مريم راح خالد معاه السوبر ماركت واشترت له اغراض يمكن حق شهر واحد .. فواكه خضراوات.. بسكويتات.. اسكريم نودلز سريع التحضير وكلللللللللل شي..
يوم رجعو البيت كان خليل واقف عند الباب..
خليل: انتي وين تلفونج حاذفته ما تقولين لي..
مريم: ايييييييييه نسيته في البيت.. مادري والله خليل سوري..
خليل: صج يعني.. مادري الجخج بطراق .. شخبار العيال
مريم والله بخير كاهو خالد بجيبهم من السيارة؟
خليل: وين رحتوا
مريم رحنا السوبرماركت اخوك هذا ما ممنه فايده.. اصلا انتو الرياييل كلكم مامنكم فايدة..
خليل: اي بلى.. خلينا الفايده فيج .. ويا ويهج.. عطيني خليني احمل وياج.. اللي يجوفج يقول صعيدية بايقه جمعية..
مريم: ول زين ول.. صعيدية..
خالد يحمل العنود وحامل بعد ابراهيم.. وجذي راحو الشقه فوووق ومريم وخالد قعدو يزهبون كل شي ..
وبعد شوي مريم سوت لهم طبخة بسيطه تناسب الاغراض اللي شرووها..
وبعد العشا...

خالد: وين قمر؟؟
مريم وخليل سكتووو.. وتكلمت مريم: مع عمي جاسم.. في بيت يدي سبع..
خالد سكت.. : والياهل؟
مريم: اهو للحين في المستشفى
خليل: رحنا له كمن مرة.. بس ما يخلونا ندخل عليه لانه في الشيشه وتعرف ولد سبع شهور..
مريم: لكن بو سبع شهور يعيش.. بو ثمانيه ما يعيش..
خالد: وسموووه الوليد..
خليل: مادري.. .. بس خالد.. انت لازم تقدم توضيحات كثيرة .. للاهل كلهم.. انت وقمر
خالد: انا ما عندي شي اقوله..
مريم: لا ياخوي.. انت وجاسم وقمر .. محيرين الكل.. وانت اذا لك حق عليهم قوله وظهره منهم لا تسكت على حالك انت اتعذب واتعذب اللي حواليك..
خالد سكت واخذ نسيم عميييق.. العنود كانت نايمة عند ريله على بساط.. اخذ يمسح على راسها.. واهو يبتسم..
خالد: باجر بوح المستشفى عشان وليد.. تجين معاي ؟؟
مريم: اكيد. من غير ما تقول..
خالد: زين.. انتو الحين روحو.. عشان لا تستهم امي اكثر..
مريم: خليل بيروح مع العيال وانا بقعد هني معا..
خالد: لا.. باجر انا امر عليج البيت من الصبح ونروح للوليد.. ويصير خير..
مريم: ان شاء اللة
حليل: يالله.. سابقة هذي.. توافق مريم .. احيد راسج يابس يالعصرة..
مريم: وخر يالنثرة.. صج انك حشووور كيفي برضى متى ما برضى ..
خليل: ويا ويهج عاد.. طبمحله كاويه.. يعيبج يارب..
مريم: هيهيهي ودك انت اصلااااا بس ما يحصلك..
خليل ياشر عليها ويطالع خالد: هاه...
خالد: ههههههههههههههههههههههه
.................................................. .
لولوة وجاسم وقمر كانو قاعدين في الصاله الللي تطل على الحديقه الخارجية يشربون شاهي من بعد العشا.. قمر طبعا اللي الاكل ما طاح في حلجها الا شويه .. بدت تحس ان الحليب يدر من صدرها.. ويوم قالت حق لولوة بجت الثانية على حال ارفيجتها العزيزة وصبرتها ..
كانت ساكته واهي تفكر في خالد.. تتامل الخالي وتتخيل ملامح خالد..
الاوصوت جاسم: هيييييييييييييه .. نحن هنا يا قمر الضواحي..
قمر بابتسام: هلا بيك عمي..
جاسم: الا قمر وين وصلتي. السما.. ولا النجوم؟
قمر واهي تنزل عيونها الارض: ولا مكان.. بس هني..
جاسم سكت شوي ولكن عود وتكلم لقمر: يالله روحي نامي..
قمر: ليش؟؟
جاسم: باجر عندنا مشواااار.. بنروح نشوف ولي عهدج.. واميرج
قمر والفرحة عااااارمة فيها: صجججججججججججججججج
جاسم: هههههههههههههه اي صججججججج.. بنروح نشوفه.. وعشان بعد نكمل تسجيله ياخيج ترى الولد ما تسمى للحين..
قمر تكدرت: مو لازم ان الابو يكون حاظر..
جاسم :لا ما عليج انا بكون هناك وبكفالة منج كل شي بيصير..
قمر: ااهااا..
جاسم: انزين ما قررتي تسمينه ؟؟
قمر: شلون واهو مسمى؟
جاسم يطالع لولوة اللي لكزت ريله: انا قلت يمكن تبين تسمينه اسم ثاني.. ( ااي شفيج انتي* يكلم لولوة بالواطي.. *)
قمر: لا يا عمي... اهو الوليد.. مثل مابوه يبي يسميه.. انا ماليحق اغير اسمه .. دامنه امسمى..
جاسم: يمكن يعني ودج تسمينه سنان. ولا غالب.. ولا كايد ولا راكان ..
لولوة: اعوذ بالله هاي اسماء الحين ويا راسك؟
جاسم: ليش اشفيها.. يبا هاذي اسماء العرب.. يعني ان ما سميناه هالاسماء شنسمية.. رائد ولا امين ولا كنونو؟
لولوة: انا ماقلت جذي.. وليد حلو.. وبعدين خالد بو وليد ووليد بو خالد.. فليش انت ياي تعكس الاية وتغيرها..
جاسم: حشى عليج ما غيرت شي وحطيتيفيني.. الله يسامحج بس.. اتهميني وانا اللي احبج
لولوة وخدودها حمرن: حبتك العافية..
قمر انتاظرهم شلون اينكدون على بعض وشلون يتراضون.. اشتاقت حيييل لدفى مناكد خالد لها.. ولجمال طبعه واخلاقه.. ياااا روعة ايامهم مع بعض.. لكن .. كله كان كذب وزيف..
قمر: استأذنكم الحين.. بروح انام..
جاسم: فيج شي؟؟
قمر بابتسام واهي تفكر.. انا فيني كل شي.. وبعد: لا مافيني شي سلامتك.. يالله اخليكم.. ولا تطول ولولوة هني.. ترى اعرف خالتي ام زايد تتوله عليها واتخاف بسرعة..
جاسم: من عيوني الثنتين فديتها خالتي والله احلى منها ماكووو
لولوة: طالعه عليها
جاسم واهو ينكد مرة ثانية: لاا.. ماظن
لولوة: اصلا الكل يقول اني اشبه امي
قمر واهي رايحه مبتسمة لان عمها ولا يجوز عن المناكد..
يوم راحت قمر غرفتها.. سكرت الباب.. تسندت عليه شوي.. غمضت عيونها ورجعت راسها لورى.. نفس عمييييييييييييييق اخذته ورجف قلبها من الحزن.. رفعت الشال عن اكتافها.. وانهد شعرها كله على ظهرها.. كان ناعم ولااااااااااامع وطول اكثر على طوله لي ركبها.. كانت تهزه على خفيف تهدله وتريح فروة راسها .. راحت عند الشرفة اللي كانت في غرفتها.. واقفه عندها والهوا ينسم عليها ويروح من حزنها اللي هالك مواجعها.. اهي مثل خالد.. ضعفانة.. وهزلان جسمها .. والهالات السوده مغطية عيونها ومسويه فرق بين بشرتها الصافية البيضة وبين الهالات.. كانت شفاتها ترتعش باسم لكن قلبها خاف انه ينطق فيه لا ترجع مواجعها كلها.. وغصبن عنها.. نطقت به..
حبيــــبي
كان خالد وخياله عايش معاها بس محد كان يشوفه غيرها.. ما تقدر تخوز بعيونها الا وتشوفه قدامها.. واقف بطوله وهيبته الكبيرة وابتسامة ثمه اللي ترجع الامل في عيونها .. وعيونه اللي دايمن نظراتها كانن يحمرن خدودها.. ابتسمت قمر ومع الابتسامة نزلت دمعه مريرة ساريه من غير توقف لي ذقنها.. مسحت الدمعه وراحت عند سريرها واهي تمشي خطواتها كانن متهادلات وكانها متخاذلة ما تبي تمشي.. تحس انها تعبانة وما تقدر تواصل اكثر.. قعدت على السرير واهي نص منسدححه ورمت بشعرها على جنبها واهي تناظر الفراغ.. غمضت عيونها ترجع في مخيلتها لخالد الا وطقات على الباب..
قمر عدلت قعدتها: من؟؟
لولوة: هذي انا ممكن ادخل
قمر بابتسام: دخلي الباب مفجوج..
دخلت لولوة واهي مبتسمة.. راحت عند الدريسر قعدت شوي.. تمت اتعدل في شكلها شوي تحط كحل ولا شياته.. وراحت لعند قمر..
لولوة بحنية وبههدوء بالغ.. يوصل صوتها لا عماق قمر: شخبارج؟؟
قمر ابتسمت.. وهلن دمعاتها اللي حسبتهن طوووول العشا: مو بخير..
لولوة تمسك على يدها:.. وحشج.. ؟
قمر راحت عن لولوة.. وقفت واهي متكتفه..: ما تصدقين لو اقول لج... لااء
لولوة واهي تناظرها بشفقه: شلون؟؟
التفتت لها قمرواهي تبجي: ما اقدر اشتاق له لانه معاي.. ما يقدر يوحشني لانه خياله ما يفارق عيوني .. ( تاشر على عيونها بيدينها) مفتوحات.. تناظرج.. لكن معاج تشوفه.. (التفتت عنها واهي منزله راسها) احبه يا لولوة... صدقيني.. ما عمري حسيت بالموت كثر الحين.. يعني انتي ماتدرين.. وكانه حبه جبل.. جبل جاثم على صدري.. جبل على رغم ثقله مابيه يروح.. بس .. انا خالد ذبحني.. واكثر من مرة..وهالمرة المسألة مو متعلقة فني انا وبس.. المسألة انا وخالد والولد.. مانقدر انعيش مع بعض اذا كان في حياه خالد وحدة ثانية
لولوة: انتي متاكدة من مشاعر خالد تجاهها..
قمر تبجي اكثر: متاكدة؟؟؟ يا لولوة انتي ما تعرفين شنوعية العلاقة الي بينهم.. اهما مثل؟.. مثل... شي ما انخلق مثله.. خالد روحه متعلقه بندى وانا اعرف هالشي.. لان اللي يحب حب صادق عمره ما ينسى الحبيب.. وخصوصا اذا تالم.. انا اذكر خالد اول ايام شهر العسل.. كان حزين ودايما يجر الابتسامة جر عشان بس ما يضيق علي.. لكن.. انا كنت عارفة ان في قلبه شي. ان في قلبه كلام ان في قلبه سهم مخترق اوداجه ويخليه ينزف.. وبعدين يوم تواجدت ندى بنفس المكان.. عيونه كانن يلمعن من زود الاناسة بس نفس الوقت.. اهو حاول يضبط نفسه عشاني انا بس.. والا فهو ما كان ممكن يسيطر على نفسه لو كنت انا موجوده بنفس المكان معاه.. (التفتت عشان تشوف لولوة) انا احبه.. لكن ماحب حبه لها.. ماقدر اعيش معاه وانا عارفة ان في قلبه ند لي.. ان في قلبه ضرة بيحملها معاه طول عمره..
لولوة كانت تعرف ان ندى ماتت بس ما خبرت قمر لان جاسم قال لها لا تقول لها.. ليش؟؟ ما تدري؟؟ كانت تبي تقول لها تبي تريح قمر.. بس يمكن قمر راح ترفض اكثر رجوعها لخالد بعد هالشي..
لولوة: والحل شنو برايج؟ انج تظلين جذي.. بلياه..ومع ولد يذكرج فيه طول الوقت؟
قمر سكتت.. ماتدري شتقول..
لولوة:وانتي شدراج انه ما يعاني مثل ما انتي تعانين.. قمر.. احنه كلنا شفنا اللي بعيون خالد.. خالد يحبج.. انتي ما شفتيه يوم كنتي بالمستشفى.. اللي يشوفه يقول اهو اللي كان يحتضر مو انتي..
لفت راسها قمرما تبي تشوف ولا تبي تسمع.. : الذنب.. الذنب هذا يا لولوة.. مو اي شي ثاني ..
لولوة: ليش؟. ليش تحبين تختلقين لنفسج هالاعذار.. ليش الحين تبين تبينينه انه ظالم وما عنده رحمه.. ليش يا قمر.؟؟؟
قمر راحت عنها .. واهي تحس انها ظالمة لكن هذيج اللحظه حزنها كان اكبر من اي شي ثاني..
لولوة: قمر. انا ماعرفتج ظالمة.. ولا تصيرين مظلومه.. ان كان لج حق تاخذينه بالسياسة.. ما تكتفين يدينج وتكتفين انج تظلمين وتبجين وتندبين حظج.. فاذا انتي صرتي جذي.. اعذريني .. انتي مو قمر اللي انا اعرفها.. ولا ابي اتعرف على هالقمر اليديدة..
مع السلامة..
راح لولوة واول ما فتحت الباب نادتها قمر: لولوة....؟؟؟؟؟
ما لفت راسها لولوة: قمر... اذا انتي تحبينه... تحبينه صج.. نسيه ندى.. وارجعي له.. لا تعذبين نفسج هني اكثر..
وراحت لولوة.. وقمر ظلت واقفه مكانها.. متكفته واهي لامه نفسها بقوة ورافعه راسها تناجي ربها
((ياربي.. ياربي.. انت عارف اني احبه.. انا ماحبه يا ربي انا صار خاد بالنسبه لي قوتي.. ومشربي.. وحلم المنام.. انا احبه يا ربي؟.. وابيه.. لكن.. ماقدر ياربي ماقدر.. الجرح اعمق من اي شي .. انا استحملت كل شي.. لكن اشوفه في بيتها ومعاها ويجذب علي عشانها.. ؟؟))
طاحت قمر على الارض واهي تبجي .. تحس بالانكسار.. لاول مرة تظهر مشاعرها من طلعت من المستشفى.. لاول مرة تطلق العنان لنفسها.. بكت قمر وبكت الارض معها.. والسماء والنجوم.. والمطر زخ.. يعلن فصل ثاني.. فصل الجفاف والبرود..فصل الشتاء..
-----------------------------------

في عايله البن ظاحي...

سر ..

ما انكشف..

نعرف ان العوايل بينها قطيعة دامت حوالي ال15 سنة


يا ترى..


شنو سبب هالقطيعة؟؟

كل هذا راح يتوضح في الاجزاء القادمة








...........

  رد مع اقتباس
قديم 01 - 04 - 2005, 09:37   #5
جــروح بـدويـه
بيانات جــروح بـدويـه
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
افتراضي


الجزء الـــ 28 .......
******************




مروة كانت قاعدة في الصالة تطالع فلم .. ولكن مخها كله عند ذاك اليوم يوم كان مطلق موجود.. اهي حاولت اتحاشاه قد ما تقدر.. ويوم طلعن من بيت عمها بو خليل غطت ويهها وكالصاروخ راحت عند السيارة ودخلت وسكرت الباب.. ونورة وشيخه ونوفه لحقنها .. مطلق كان توه واصل للبيت يوم مشت السيارة وشافها رايحة.. وقف السيارة وظل متحسف.. ليش ان مروة راحت من غير ما يعتذر لها
اهي ما قدرت تسامحه.. ولا تعذر موقفه تجاهها.. لكن في قلبها اهي كانت فرحانة بسبب كلمة اهو قالها.. قال لها احبج.. احبج احبج.. كلمة ترن في اذنها كل ما انفردت مع نفسها..
...
مطلق خلاص قرر اللي في باله وقال حق امه اللي من يوم سمعت طارت من الفرحة وما صدقت ان ولدها قرر اخيرا انه يتزوج ويترك عنه سوالف الخرابيط الي كان عايشها واحلى عن مروة ما راح يلاقي
ام سعود: اصلا هذي البنت كانت اختياري.. يازينها.. ولا طاوووس.. صراحة فرحتني يا ولدي بهالخبر..
مطلق يبتسم بكل خيلاء ..
سعود:لكن لو شنو.. ما تييب الريم.. هذي شي ثاني..
مطلق بنظرة مملة لسعود: عليك بالعافية. اصابع يدك مو سوى..
سعود: لكن انت متاكد من انك تبي تتزوج.. ترى في فرق بين الزواج والمغازل ان ما كنت تدري..
مطلق واهو منرفز: اوهوووووووووو.. بس عاد خلاص انت ما تسدك كلمة رجال.. اقول لك خلاص ابي اتزوجها .. ويعني لمتى ما بتزوج.. اللي كبري تزوجو ولا بعد جابو عيال.. وانا يعني اللي بظل..
دش عليهم حمود.. اخوهم الصغير..
حمود: هاا.. من بيتزوج
ام سعود باناسة: اخوك مطلق ..بيتزوج بنت عمك
حمود: اي عم؟
سعود: عمي سعد. بو خليفة..
حمود: اي وحده
سعود: خذ ياله اللي يسمعك يقول تعرفهن وحده وحده
حمود: ههههههههههههههههههه وانا شعلي خله يتزوج.. يمه ابي 20 دينار..
ام سعود: مو توني ماعطتك خمسين بدايه الشهر..
حمود: يمه شنو 50 ما تظل هذي.. عطيني عشرين ابي احط مسجلة يديده في السيارة هذي اختربت..
ام سعود: ان شالله تعال لي بعدين في داري بعد الغدى وباعطيك
حمود: عطيني الحين ابي اروح..
سعود: قر انت في البيت ما نشوفك
حمود: اقعد هني شسوي.. بعد ما راحت صبوح انا خلاص مالي قعدة هني اهي اللي كانت تونسنا والحين راحت.. اقعد ليش.. عشانك ولا عشان مطلق..؟
مطلق: بس فارج ما نبي نشوفك.. حشى نطر شوفتك
حمود: يمه بتعطيني ولا شنو
ام سعود: اقعد عاد تغدى وياي.. من زمان ما شفتك.. سونالي مسويه فتوووش؟
حمود: مابي فتوش:. ماكل الا فتوش صبحه...
الا وصبحة على الباب..: وكاهي صبحة جاتك تسويلك فتوووش..
حمود نط لها: واحلى فتووووش...
***
بعد الغدا
***
ام سعود: ان شالله العرس بيكون بعد 3 اسابيع..
صبحة: مو كانكم اجلتوه
ام سعود: مشاكل وايد صارت والحمد لله بعد 3 اسابيع مريم بتكون في بيتنا
صبحة: اي الحمد لله
ام سعود تصاصر بنتها: باركي حق اخووج
صبحة: ما يحتاي اشوف ضحكته شاقه الحلج هههههههههههههههه
سعود: مو انا مع اني اشكرج يعني.. بس مطلق اللي لزم تباركين له
صبحه تظالع مطلق: ليش
مطلق يبتسم: بتزوج؟
صبحة: صجججججججج والله:: من؟
مطلق: مروة بنت عمي سعد بو خليفة.
صبحة: المغرورة ما غيرها؟؟
مطلق: اوف
سعود: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
..........................................
في الصبح .. قامت قمر عل الساعة 7 الصبح.. قومتها احلام مزعجه ما خلتها تتهنى في نومها وايد.. صحت وراحت تشوف عمها جاسم صحى ولا لاء.. لكن جاسم ماكان موجود في البيت فحطت قمر في بالها انه اكيد في الدوام..
***
خالد قعد على الساعه 8 ونص الصبح .. تسبح وغير هدومه وتزهب عشان يتصل في اخته مريم تقوم تروح وياه المستشفى بيروح يشوف ولده
***
قمر: الووو عمي.. شخبارك؟
جاسم: ابخير قمور وانتي شصبحتي؟؟
قمر: بخير وعافية.. ها عمي متى بنروح..
جاسم: الحين الساعة... تسعة على الساعة عشرة انا بكون عندج..
قمر: ان شاء الله ..
جاسم: شي في الخاطر؟
قمر: سلامتك...يالله مع السلامة
جاسم: قمر.؟
قمر: هلا عمي..
جاسم سكت.. شنو يقول لها عشان يروح نبرة الحزن من صوتها: لا ولا شي..سلامتج.. يالله مع السلامة
قمر: الله يسلمك..
سكرت قم عن جاسم اللي اهو الثاني مشتاق حيل لاخوه وحبيب قلبه خالد... خالد وجاسم روح ما تنفصل عن نفسها.. فشلون اهو صابر على فراقه..بس خالد لازم يتحمل المسؤولية.. وانا ان وقفت معاه ما بقدر اني اواجهه مثل ما واجهته.. قمر لازم حد يوقف يمها.. حد يوريها انها مهمة سوى بخالد ولا بدونه.. وان حياتها اهم من اي شي.. حتى لو كان على حساب العايلة وعلاقته بالعايلة.. بس قمر لازم ما تتالم.. اهي اضعف من انها تعيش بالم.. وخالد قوي.. ما يحتاي احد يوقف وياه.. اذا له حق بقمر بياخذه غصب عن الكل..
***
وصل خالد لعند مريم على الساعه 10 واهي اللي طلعت له من غير ما تخبر امها وين رايحة الا انها بتروح تشوف فستان الزواج..
امها طبعا خلتها تروح .. مريم متلومة ليش ان امها اكثر وحده متولهه علىخالد واهي اكثر وحده خالد ما يبيها تعرف عنه شي.. مسكينة امي.. بس خالد بعد راية وكيفه..
***
وصلت قمر المستشفى على الساعة 10 ووربع وقلبها يدق بقوة.. مستانسة وولهانة على شوفة ولدها.. تحس ان الحليب يدر بقووو فيها لانها منقبضه.. فديته ولدي يعلني ماخلي..
بخطوات مشتاقه راحت مع جاسم للدكتور اللي مسؤول عن الوليد..
الدكتور: دا بطل.. انا ماشفتش بيبي زيه.. دا شجاع وكمان بيحب الحيا.. ربنا يوفئه وربنا يباركه عشانك انتي يا ست الحسن..
قمر ابتسمت بحيا: يعني نقدر نشوفه
الدكتور: اه اه طبعا تئدرو تشوفوه.
قمر: ومتى ناخذه: الدكتور.. لسى بئى كم يوم عشان نتاكد منه تمام.. وبعدين هو كلوو ليكي يا ست هانم..
قمر: مشكور دكتور..
عيونها دمعن بلمعة الفرحة... ياربي..و اخيرا بشوف ولدي .. فديت قلبه والله.. واهي تمشى مع جاسم من زود الاناسة في الممر داخ راسها شوي... نفضته لكن عودت الدورة وخلتها توقف مكانها وتمسك راسها.. شوي تارجحت ومسكت الجدار اللي تمر عليه..
جاسم بخوف: علامج قمر.. شفيج..؟
قمر: لا بس... راسي داير.. مادري.. احس بدوخه..
جاسم مسكها: على هدوء
شوي شوي..
وصلت قمر للكراسي وراح جاسم ياب لها ماي من احد الصنابير..
شربته قمر واهي تسمي بالرحمن..
ما تدري شصادها دقيقه وحده..
راسها يدور بقووة..
تمت ساكنة مكانها ليمن تحسنت حالتها..
جاسم: متاكده تقدرين تمشين
قمر: اي متاكده..
جاسم: بعدين نروحللطبيب انشوف شنو فيج
قمر: مافيني شي شويه ضعف وبس..
جاسم: ما تاكلين زين لانج من جذي
قمر بحيا: اسفه..
جاسم: ما عليج الحين.. خلينا نروحنشوف ولدج..
قمر: يلله.
راحت قمر عند غرفه العناية.. من الجامه تطالع ان جان في احد.. ماشافت احد غير اطفال حديثين الولاده وشكلهم جناااان... كانت تتمنظر في كل واحد علباله انه يمكن يطلع ولدها.. ليممن طلعت لها نرس
قمر: انا هني اشوف ولدي..
النرس: اي دكتور..
قمر: الدكتور ناجي الشهلبي..
النرس: اهاا.. الوليد بن ظاحي..
قمر استغربت: اي نعم اهو..
النرس: اي ابوه عنده من شوي.. في غرفه العناية رقم 11
قمر وجاسم تجمدوا مكانهم.. خالد هني.. خالد هني مع ولده.. قمر اعتصرت قلبها لوعه... هني خالد.. جاي يشوف ولده.. حشاشه قلبي ..
جاسم للمرضه: شكرا..
يلتفت لقمر: ها..تروحين له..
قمر بنظرة خايفة تستنجد في جاسم
جاسم: علامج قمر.. ليش خايفة جذي؟
قمر: مادري.. يمكن ياخذه مني.. ما يخليني اشوفه
جاسم: ليش ان شالله مافي حسيب ولا رقيب.. وبعدين مو خالد اللي يسوي جذي..
قمر.: بس؟؟
جاسم: ما عليج انتي بس.. خلينا نروح نشوفه لان هالزطي الصغيرون والله مشتاق له اشوفه(قرب منقمر) وحتى لابوه
....
راحت قمر.. بخطوات كلها اشتياق.. تبي تشوف خالد.. الحمد لله يوم انها صارت فرصة لها تشوفه وتكحل عيونها بوجهه.. منزمان ما شفته.. لكن انا حالتي حاله.. عيوني متورمات وشاحبة وهزلان جسمي. الوع الجبد باختصار.. ياربي بس ما يلاحظ.. يارب..
يوم دخلت قمر الغرفة ويا جاسم .. كانت مريم قاعده واهي تناظر الوليد.. واول ما رفعت عينها تشوف من اللي جاي .. تهلل ويهها.. قمر.؟؟ قمر اهني.. وجاسم بعد... اللاااااااااي .. كملت فرحتنا ياربي..
قمر من شافت ولدها خلاص.. نست الاولي والتالي.. راحت عنده وتقربت بكل هدوء تشوفه.. ويااااااااااااالله.. كان جميل.. وردي.. مخملي.. مجكنم وريحته جناان.. راحت لعند سريرة ونزلت احد العواميد.. كان نايم وماد يدينه عند اذنيه.. غطت ثمها بيدينها واهي مو مصدقه خبر.. تناظرمريم والدموع يتطافرن من عيونها .. ومريم تبتسم لها ودموعها سالن على الخدود..
قمر ما صدقت شكثثثثثثثثر اهي محظوظه
ولدها كان احلى من القمر نفسة.. كانت شفايفه مزومه ولكن ناعمات.. والنمش كاسح خدوده المخملية. هفت في يدها تدفيها عن برد المستشفى عشان تلمسه.. مدت يدها النحيله تلمس ويهه .. بس لمست خده ذابت في روحها .. يااااربي.. ولدي صجي.. هذا ولدي الحقيقي.. ماصدق ياربي ما صدق.. ما صدق.. الحمد لله رب العالمين.. الحمد لله..
وشوي شوي تقرب جاسم منه وتم يلاعبه.. ولكن هو كان في سابع نومة ومو ماعطنهم ويه خير شر..
جاسم بصوت واطي: من متى نايم؟
مريم: اصلا قول متى بيوعى.. كله نايم هذا
جاسم: طالع على عمامه فديت رووحه..
مريم: لا طالع على عمته
جاسم: ودج عاد..
قمر واهي تناظر ولدها وتلمس خدوده: اصلا طالع على ابوه.. نفس النومة.. حلم..
تقربت قمر منه اكثر وحملته من السرير.. وقفت به واهي حاملته بالشراشف اللي كان مغطي فيها وقعدت على الكرسي اللي في الغرفة.. لمته لعند قلبها واهي تبتسم.. مريم وجاسم كانويطالعونها بنظرة حب.. يازينها قمر.. وكانها حلوت زود يوم شافت ولدها.. مريم اللي انكسر قلبها .. قمرمثل حالت خالد.. اثنينهم ممخلصين وهزلانين..والدموع صارت مصاحبه لعيونهم..
خالد اللي كان عند مكتب التسجيل يسجل ولده باسمه ويستلم شهاده الميلاد وكل شي.. راح قبل عند محل الهدايا اللي بالمستشى .. تحير شنو ياخذ للبيبي.. بس ما فكر الا في ارنب صغير.. لان ولده كان مثل الارنب.. اخذ له ارنب ابيض واذاينه ورديه.. وراح للغرفة..
**
اول ما دخل شاف ان الغرفة مليانة.. يا ترى من موجود..
وتيبس يوم شافها....
(************************************************* *)
لحظه صمت.. تعجز اناملي عن وصفها..
تعرفون ليمن يمر شي مزعج.. يعكر صفو الهدوء.. كيف الشعور يكون ليمن يغيب هذا الصوت..
الغرفه الخالية..اللي كانت مزحومه بناس كثيرة.. ويوم تطلع هالناس منها شيصي فيها...
نزول المطر اللي يرطم الارض بقوة سقوطه.. كيف الجو يهدى ليمن يوقف..
هذي كانت اللحظه بين خالد وقمر.. ولا اظن اني وفيت.. ما وعووو الا وجاسم ومريم مختفين من الغرفة تماما.. ومسكرين الباب من وراهم..
قمر ما شالت عيونها عن خالد واهي تبجي.. يا حبيب قلبي.. منو اللي سوى فيك جذي؟؟
خالد كان يناظر عيون قمر اللي ذبحته الهالات السودة .. غطت البياض اللي كان يخالط سواد رموشها..
الي قطع الصمت بينهم.. وكلام الحب اللي دار.. اهو صوت من الوليد .. يتنحنح في النوم.. قمر خارت ما تدري شتسوي.. الولد كان متظايق وما تدري شنو تسوي فيه.. وخالد فهم لها وراح لعندها...
قمر بصوت واطي باكي: مادري.. ما سويت له شي.. مادري شفيه
خالد: لا ما عليه شر. بس يمكن مو عاجبه الحلم..
قمر: مادري.. يمكن حايشه شي..؟
خالد واهو يناظر عيونه وكان قريب منها عند رجولها: لا.. مافيه الا العافية..
قمر ذابت
خالد بصوت ناعم حريري: اللي ينام في حظنج.. مايلقى الا العافية..
قمر تمت تناظره.. وعز قلبها راحت البنت فيها.. نست كل شي . ماكان في الكون شي غيرها اهي وخالد.. والوليد..
خالد ابتسم لها مما ذبحها زود.. وتم يناظرولده ويتلمس خدوده..: حلو مو؟؟
قمر: الا قمر..
خالد يبتسم اكثر: مادريت شاخذ له.. لكن.. حسيته ياخذ من الارانب شوي فخذيت له اول لعبه ارنب..ههههههههههههههههههه
قمر: ههههههههههههههههههه .. والله انه ارنب.. من غير ظريسات لكن..
خالد: قريب تجي له الظريسات..
قمر: هههههههه توه الناس عليه..
خالد: هههههههههههههههههههههههههههههه
ناسين الدنيا كلها.. مو عارفين انهم غارقين في احلى عالم.. خالد تم مكانه.. قاعد على الارض يم الكرسي وقمر حامله الوليد واثنينهم يلمسونه..
ليمن تلامست يدينهم ...
قمر حست بالكهربا تمر في جسمها وسحب يدها لكن يد خالد ضغطت عليها.. ناظرته بكل شفقه انه يخلي يدها.. لكن خالد كانت عيونه عنيده وسحب يدها لعند ثمه.. واهو بنظراته باسها.. وتم يشمها ويتحسسها بين صبوعه..
قمر ما قدرت تتنفس من فرط الحزن.. كان منظرهم يشيب القلب.. كثر ما يحبون بعض الا انها حتى في هذي اللحظه.. ما قدرت تنسى جروحها.. وبكل ضعف..
قمر: خل يدي.. ارجوك
خالد: ... ماقدر.. احس ان يدي. لا اراديا تنجذب ليدج...
قمر حنت عليه.. تحس ان روحه ذايبه وصوته مبحوح اكثر من العادية..
خالد يناظر قمر:.. قمر.. ما وحشتج؟؟
قمر.. ما ردت عليه بس هزت راسها.
الانكسار والليونه بملامح خالد: .. ما اشتقتي لي
قمر ما ردت بع دب هزت راسها.. ومع هزها تناثرت دموعها..
خالد.. عيل.. ليش؟
قمر: ....... مادري
خالد: ليش احنا بعاد...
,,,,
خالد: انتي ما تقدرين.. وانا ماقدر وربي عارف... ليش عيل انتي بعيدة عن عيوني..
قمر:.. خالد.. انا مابي اكون شاملة في ظلمك... انت انظلمت.. وللأسف.. ظلمتني معاك.. انا مالي نصيب وياك.. حتى لو..
خالد: لاتقولين جذي..
قمر: لازم اقول والا راح
صاحت قمر بصوت عالي واهي تبكي.. حست ان روحها ان ما طلعت من جوانبها زين.. خالد الثاني بعد هلن دموعه..
قمر: خالد.. انا احبك... لكن... ماقدر اعيش وياك... ماقدر...
خالد مارد..
قمر: ولا انت بعد تقدر... احنا نحب بعض.. لكن اشياء كثيرة تفرق بيننا
واولها.. الظلم .. الي نزل بحقنا..
كان كلامها بمنتهى الصحة... قمر كانت تحس بمشاعر خالد لانها مثل مشاعرها.. اهما الاثنين كانو محتاجين لهدنة في حياتهم من بعض.. عشان يعرفون هل ان حبهم حقيقي.. ولا صار بدافع زواجهم من بعض..
قمر سكتت وظلت لكن تشهق واهي تبچي.. ليمن وعى الوليد..
خالد: هاتيه عنچ..
عطته قمر لابوه..
اخذه خالد ووقف به.. تم يراغيه.. ويسكته ويهديه.. قمر كانت واقفه معاه واهي تهز الياهل..
قمر: هاته عنك..
خالد: هاچ مسكيه.. مادري شفيه يبچي..
خذته قمر وقامت تهز فيه.. واش يا ماما.. حبيب قلب الماما بس خلاص.. اووووش اصصصص.. حياتي .. لا حبيبي ..خلاص.. ماعليك.. اوووششش.. حياتي
وعلى هالتناهيد والتهاويد.. صخ الياهل وعود نام في حظن قمر..
خالد: شمعنى؟؟
قمر: شويه حب وحنان وصبر.. وتلقى مفعول اكبر من السحر..
خالد بابتسامه: دعاية فيري ولا لوكس؟؟
قمر: ههههههههههههههه..
خالد يناظر قمر واهي تضحك وقلبه راضي عن هاللحظة الحلوة.. اللي تخليه يجدد الحياة في قلبه.. في هذي اللحظه.. خالد كان مستمتع بكل الحياة.. لكن.. كان لازم انه يرجع للواقع.. وخصوصا مع قمر اللي سكتت وتمت منتبهه للياهل..وسالت خالد.
قمر: لين طلع الياهل؟؟ وين اخذه..
خالد: معاچ طبعا.. خذيه بيت يدي سبع.. ربيه على طريقتچ .. مثل ما تبين..محد يقدر ياخذ هالحق منچ..
قمر: وبيتكم.؟؟
خالد: قمر.. انا وانتي طحنا ضحيه بيتنا وبيتكم وبيت الكل.. لكن هالمرة ويا هالياهل لازم يتغير كل شي.. انتي ظلي في بيت يدي لو تبين.. محد راح يجبرچ على انه يعيش في المكان اللي انتي ما تبينه..
كل شي راح يتغير.. ما راح يظل شيمثل ما هو.. انا وانتي بعد راح نكون في مجال التغير هذا..
قمر ما صبرت اكثر على خالد..وكان لازم تفتتح معاه الموضوع: وندى... ؟؟
خالد باستغراب: ندى... ليش انتي ما تدرين؟
قمر: ادري .. ادري بشنو؟
خالد: قمر ندى عطتچ عمرها.. ماتت..
قمر باستغراب واهي مندهشة:شنو؟؟؟؟ ماتت؟
خالد راح عنها..: ندى راحت يا قمر..
ندى الباب اللي انا ما قدرت اسكره ولا اني اتجاوز عتباته حتى بعد ما عرفت ان مستقبلي معاها سقيم.. وان حياتي معاها مستحيل تكمل.. لان.. لان انتي موجودة في حياتي..
ان تزوجت فمعناته لازم كل الماضي انا اودعه واسكر الدروب اللي يمكن ترجعه لحياتي المستقبليه.. لكن..
انا تخاذلت يا قمر.. انا تمردت.. وروحي عافت هالزواج.. بس.. قلبي .. انملك فيچ. وما قدر انه يتخاذل معاچ..
بس بعد.. ظهرت ندى.. وظهر وياها اللي انا ماكنت ابي اظهره .. اللي ابي اتناساه..
قمر راحت قعدت على الكرسي واهي حامله البيبي.. وكمل خالد :
ندى راحت وهذا اكبر تشجيع لنا .. اننا يمكن راح نقدر نصلح من اوضاعنا.. احنه زواجنا يا قمر زواج مدبر.. زواج عائلي ما نجح مع ان العاطفه كانت موجودة فيه.. العاطفة.. الحب .. العشق.. الهيام.. كل هالاشياء.. .. ( قمر حمرت يوم خالد جاب هالكلام) واذا انتي مو مصدقتني.. فهاچ شوفي عينچ (ياشر على البيبي واهو يبتسم..) تتخيلين لو ماكان هالبيبي من حب وعاطفة.. راح يطلع بهالحلاه..
صخت قمر.. ما تدري شتقول.. كلام خالد لا اراديا يطمنها.. ولكن بعد.. حاجز في قلبها يمنعها من الرضوخ..
احنا كان لازم ايصير فينا جذي قمر.. لان على رغم الحب اللي نحبه.. لكن الثقه مو موجوده انتي ماتقدرين توثقين فيني.. مثل ماانا ماقدر اوثق في نفسي..
قمر كانت هادية واهي تسمع لكلام خالد.. يطمن القلب كلامه مرة.. ويريحه.. واهي تسمع له تحس انهم قاعدين يتفاهمون ولاول مرة قاعدين يتكلمون عن اشياء اهي كانت دايما سررر وغموض في خيال قمر..
وكمل خالد..
وانتي يا قمر بتظلين في البيت الكبير.. وانا راح ازورچ.. وراح اشوفچ.. واللي يبغي يشوفچ ايي لچ لعند هناك.. انتي ما بتروحين مكان.. اللي يبيچ اييچ..
قمر: بس.. ما تظن اننا راح نولد خلافات؟؟
خالد بعدم اهميه: يصير اللي يصير.. اهم اللي زوجونا عدل؟؟ بس خلاص.. يتحملون مسؤوليه اللي احنه راح نخلفه.. وبهذي الهدنه يا قمر كل شي جايز.. اننا نفلح.. ولا ما نفلح..
قمر مسكت عمرها لا تقولها وراح: يارب نفلح .. نفلح يا خالد ونعيش احلى عيشه.. ونتهنى بعد هالعنا كله..
خالد تم ساكت مكانة.. قال اللي قاله وارتاح.. هد الل في خاطره كله لقمر.. خلاص.. اهو يحس انه قاعد يثبت نفسه ويثبتها معاه على ارض . الحين كل شي جايز ايصير.. كل شي
قمر استمتعت بهاللحظه قد ما تقدر.. وكانت تناغي وتراغي ولدها .. الي كان كل شوي يصحى يزاعج وينام مرة ثانية..
اليما رجع جاسم ويا مريم الغرفة.. شافو قمر على الكرسي قاعدة وخالد يلاعب الولد يوم انه صحى ويضحك عليه
مريم: لااااا.. مصحين الياهل وتلعبون وياه ومخلينه برع
خالد: والله كيفنا ولدنا وبهوانا
مريم: لا والله. عطوني اياه زين خلوني اادبه
قمر: كفوچ ان صيحتيه
مريم: طالع.. على هالبصيصان خلاص يعني انا رحت قيمتي
خالد: وانتي من متى لچ قيمه يا بابا؟
مريم:جاسم شوفهم
جاسم كان ساكت.. قلبه متلوم على خالد وما يقدر يتكلم ..حتى خالد.. لو شنو صار.. قلبه يالمه على اللي سواه جاسم معاه.. بس اهو له الحق.. بس. مو جذي..
جاسم: يالله قمر انا مضطر اني امشي الحين؟؟ شنو بتمشين ولا تقعدين واييلچ بعدين
قمر توها بتتكلم وخالد يقاطعها: انا بوصلها..
قمر: لا... ماله داعي.. ( تلتفت لجاسم) بروح وياك الحين..
مريم: قمرنوصلچ..
قمر: لا ماله داعي.. ( واهي ترجع الوليد لسريره) كفايه اليوم باجر ان شالله اييه
الا والممرضة وصلت لهم..: كفايه بئى انتووو قلستو بمافيه الكفاية..دلوئتي لازم تخلووو البطل ينام شويه
مريم: ينام؟؟ اهو اصلا صحى عشان ينام
الممرضه: دي اهم مرحلة بالنسبه له
من امه؟
قمر: انا؟؟
الممرضه: بسم النبي ما شاء الله.. انتي حته من الئمر.. وابنك زيك.. انتي لازم تخلي بالك عليه.. ده شئي يا ستي.. وبيحب يصحى بالليل كتير..
جاسم شوي ويفقعها ضحك على الممرضة واهي تتكلم چنها منهم وفيهم..
قمر: لا عادي.. انا كلي له.. يصحى بالليل ولا بالنهار.. اهو بس خله يرجع معاي.. وكل شي يصير بخير..
خالد: اصلا اهو طالع علي من چذي شئي على قولتچ
الممرضة: انته باباه؟؟ الله.. دنتو كبل ولا احلى ( ثنائي ولا احلى) ربنا يسعدكو ويهنيكو في بعض يارب..
قمر وخالد يناظرون بعض : ان شاء الله..
الممرضة: يالله روحو عشان البيبي لزم ينام دلوئتي
جاسم: نعنبو طرده يااوخه
الممرضه: لا يا ابني لا طرده ولا حاقه بس انتو لازم تروحو دلوقتي..
جاسم لقمر: يالله قمر..
قمر واهي تطلع التفتت وسلمت على خالد: مع السلامة..
خالد والحب كله بعيونه: في حفظ الرحمن...
قمر حمرن خدودها وراحت ...
مريم : ايه ايه... اقول ولود.. انتظر.. وبيييك اخو ولا اخت
خالد: چب... يام لسانين..







...........

  رد مع اقتباس
قديم 01 - 04 - 2005, 09:38   #6
جــروح بـدويـه
بيانات جــروح بـدويـه
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
افتراضي


الجزء الـــ 29 .....
*****************




ناصر في البيت قاعد ويا امه .. يطالع تلفزيون وشيخه قاعدة على الارض ويا ولد عايشة اتلاعب في عمره.. وتنكت عليه
شيخه: والله يازينك انامادري طالع على منو؟؟ طالع على خالتك اكيد ماكو احد غيرها.. ولا ابوك.. هالظلمة..
الولد يضحك: ههههههههههههههييهااغغ
شيخة: وتسلم لي هالضريسات اروح فدوه لهن...
ام ناصر: بسچ يا شيخو دوشتينا وياه ما تخلينا نسمع الاخبار
شيخه: يمه انتي شلچ بالاخبار.. انااول مرة فيحياتي اشوف حرمه تموت على الاخبار كثرچ0 يمه
ام ناصر: لزم انشوف الاخبار انشوف اهل الدنيا شقاعد ايصير فيهم
ناصر:والله احنا نشوف شي.. ماكو الا ذبح وقتل وسلب ونهب في المسلمين.والا اجانب عايشين حياتهم احسن منا بالف مرة
ام ناصر: لا تذكرني يا ولد.. كفايه علي اللي اشوفه.. حسبي الله ونعم الوكيل.
شيخه: يووووووووه بدينا عاد الحين.. يمه.. محد اييه ضرر الا من تحت يده اهو بنفسه.. يعني محد ياب لهم الي ياهم الا اهما
ام ناصر: يخسچ يا شيخوو والله ان ماعندچ قلب
ناصر: بس اهي صح كلامها يمه
ام ناصر: بعد.. المظلوم مظلوم وما رده بيي اليوم اللي ينرد الظلم عنه..
ناصر وشيخه: امين يارب العالمين
نورة نزلت واهي تتكلم: يااااااااااااارب العالمين
شيخه: نعنبووووو وهي على الدري سمعت الكلام
نورة: رادارات هههههههههههههههههههههههههههه
قعدت يم ناصر.. وشوي الا تصاصره وشيخو تنقز عليهم
شيخه: شتتصاصرون فيه؟ علموني؟
ناصر: انتي ذلفي لا بكس يحوس هالحلج..
شيخه: بل بل .. عيل السالفه فيها نوفه
نورة: اوش.. لا تفضحينه امي هني
شيخه: انا مادري انتو ليش تتصاصرون.. قولو لامي وخلاص؟. ماظني بترفضها..
ناصر: اي بلى.. اهي داوشتني على مروة؟
شيخه: ويييييييييييييع عاد مادري شفيهم الحرمات كلهن يبن مروة حرمه لعيالهن.. صج ما عندهن نظر
ناصر: ههههههه عيل ياخذن من؟؟ انتي مثلا؟
شيخه: اصلا انا مابي اتزوج.. ومحد طلب ريك زين..
نورة: صدقها شيخه ناصر
ناصر: افا نورة؟
نورة: لا مو قصدي جذي.. اقصدفي سالفه انك تقول لامي.. شرايك الحين انا وانت وشيخووو ما بنقصر فيها.. بنحششها ليمن توافق؟..
ناصر: اممممممممم مادري
شيخه: be tough صح نورة؟
نورة : ههههههههههههههههه ( تصد لناصر) على قولتها بي تاف..
ناصر: وانتو وياي..
ام ناصر: سود الله حظوظكم.. الحين انا امكم هني وانتو يالثلاثه طايحين لي دوامه اسرار؟؟ صج يعني مالي حشيمه قاعدة وياكم هني؟
ناصر: افا يا يمه.. احنه ما نحشمچ
ام ناصر: اي والله مالي حشيمه.. عيل ماخذ هالبقر ( شهقن البنتين) وتصاصرهن.. ويلي على عمري انا اللي يبتك وهن اللي تسولف معهن..
ناصر: ههههههههههههههههههههه صح كلامچ يمه.. ما نستحي على ويوهنا.. نهد هالقمر.. ونعابل النيوووم( يطالع شيخه ونورة)
شيخه: لكن هين لك يا نصوووور. ما منك فايده يا صرصووووور
ناصر: هاه...
نورة:ياله ناصر. هذي فرصه ما تتعوض.. قول لامي وريح روحك
ام ناصر: شتقول لي؟؟ لا يكون بتسافر؟ مافي سفر..
ناصر: يمه شسافر الله يهداج انتي الثانية.. بس انا .. ابي اتزوج يمه
ام ناصر: ويييييييييييييييه هاي الساعه المباركه اللي انت تتزوج فيها ..
ناصر: بس يمه.. البنت انا نقيتها وخلاص... ما بوافق على غيرها
ام ناصر: اي عرفتها...
ناصر: مو مروة بنت خالتي..
ام ناصر: لا مو مروة.. نوفة..
ناصر انصدم واندهش.. والبنات بعد...
ناصر: شدراچ؟
ام ناصر: حسبالك انا عميه .. ولا ماشوف.. انا ادري انت ليش رفضت مروة.. لان قلبك هاوي الثانية.. لكن اقول لك.. خوش اختيار.. مثل نوفة .. ما راح تلقى..
ناصر تم مبهت مكانه مو مصدق والبنات يرقصن ويصافرن.. الا وشيخو تدزه
:: هي انت مو مصق.. ههههههههههههههههه.. خلاص نصور فرجت..
ام ناصر تهز ولدها: ناصر.. يمه وليدي ناصر
نورة الثانيه: اخووووووووووووويا يا معيريس..
ناصر: يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااا مو مصدق
وقام الولد وقام يرقص ويهز عمره من غير موسيقى.. ين ناصر دقيقه وحده ولا احد يفهم اللي فيه الا امه وخاوته ميتات من الضحك عليه ..
يركب فوق الطاوله ويرقص ولا ينزل ويتقلب .. مو مصدق الولد انه بياخذ نوفه
ناصر: باچر اتروحين الجهرا وتخطبينها مالي شغغغغغغغغغغغغغغغغغغل..
والا اقوللچ.. الحين اتصلي في خالتي وقوليلها..
ام ناصر: ههههههههههههههههههههههه بهداي يا ولدي.. اصلا يوم الخميس ان شالله انا وابوك بنزورهم .. ويصير كل شي بخير
ناصر: واحنا معاكم
ام ناصر: اصلا انا لي بد منك.... مبروك ليك يا ولدي.. تستاهل كل الخير ..
ناصر: يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا قلبي.. نورو قومي اتصلي فيها قوليلها اننا يايينهم..بنروح لهم...يا رويحه قلبي... لحقي علي يمه بستخف..
شيخه من سمعت انهم بيروحون الجهرا تضيرت وراحت فوق من غير محد يلاحظها الا يوم ناصر يسحبها من يدها ويرقص وياها .. واهي تبي تزر عنه الا انه مايخليها.. وتمت تضحك لكن في قلبها كانت حرارة ما تدري شمنه..
*****
في بيت سعد بن ظاحي..
نوفه: اااه يا هوا.. لو تجمعنا سوى.. وتاخذنا لبعيد... ااااااااه ... ياااااه ااااهاهاااه اااا..
مروة :وييييييييييييييييييييييييه سكتي عاد.. صوت هذا الحين
نوفه: اااااااااااههههههههههههههههههههههههه سكتي عني.. مادري شفيه قلبي ايدق دق الطبول..
مروة: شمنه يدق قلبچ؟؟
نوفه: امممممممممممممممممممممممممممممالچ شغل ههههههههههههه
مروة واهي تعدل اظافرها: الحمد لله والشكر
نوفه: بسچ من اظافرج والله خلصوا وانتي تعدلين فيهم.. شوفيهم شلون صارو بنفسجييين من زود هالمواد الي تحطينها
مروة: عن الاستهبال .. هذا لون الصبغ مو لون اظافري..
نوفه واهي ترمي بروحها على السرير بقوووووة: ااااااااااااااااااااااااه
مروة : شوي شوي اللي يقول حوووت.. انتي ما تلاحظين انچ وايد ضخمه..
نوفه: مايهمني.. ضخمه ولا ضعيفه.. كلنا بنندفن في القبر..
مروة: كفانا من هالطاري.. صج ما عندچ سالفة
بهدووووء تاااااام تمت نوفه منسدحة على سرير مروة.. تفكر في ناصر.. صج انه مخبلني فيه.. واخر مرة كان متواجد فيها.. ويوم اوقف حذاله.. يااا قلبي.. احبه.. وعمري ما راح ايووز عن حبه
مروة: الا اقول لچ نويف.. قمر اختي.. شخبارها؟
نوفه: من اللي قالته لي مريم اليوم انها راحت المستشفى حق البيبي ..
مروة: سمحولهم يشووفونه
نوفه: اي.. والصدفه انها شافت خالد هناك بعد..
مروة: مو قادرة افهم ليش قمر متخاصمه ويا خالد ولااا لدرجه ان عمي جاسم وياها مو ويا خالد..
نوفه: اهم لهم اسبابهم احنه مالنا شغل نتدخل في شؤوونهم.. اهم عارفين زين مازين شنو عوايد هالشي عليهم..
مروة: يا حلوچ ياختي.. صج انچ انسانة مملة وما تهمچ سوالف الناس
نوفه: انا بالعكس تهمني سوالف الناس.. بس عالم المتزوجين ما يقدر الكل يدخل فيه لان المشاكل بتزيد فيه.. وخلك بعيد.. تكون سالم..
مروة: right
ويرن موبايل نوفه برقم نورة
نوفه بتهلل: هلاااااااااااااااااااااااااااااااااا وغلا فديت المصابيح كل ابوهم
الا صوت غريب: كلهم فداچ.. لج .. ولج انتي بس..
نوفه اتصنمت. هذا هو محد غيره.. يا خراب داره من الصبح للحين وانا فكر فيه.. والحين متصل لي على تلفون نورة.. والمشكله ان مروة قاعده معاها..
نوفه : لحظه نوير باخذ التلفون لامي..
مروة: نورة بنت خالتي؟
نوفه: اي خالتي تبي امي..
مروة: توهم عندنا والحين متصلين؟
نوفه: ياربي علييييييييييج..
وطلعت نوفه من الغرفة وراحت دارها قفلت الباب وطارت على سريرها..
نوفه وصوتها مضطرب: الوووو
ناصر: شفيچ؟؟ من مساعه وانا اناديچ.. وينچ يه
نوفه: لا بس.. كنت في دار اختي مروة والحين طلعت رحت داري..
ناصر: اهاا..... كل شي اوكيه
نوفه وقلبها يرقع: اي .. اوكيه
ناصر بوله:.... احبچ..
نوفه ماتت من المستحى ولكن: شتبي.. ليش متصل على تلفون نورة؟
ناصر: هههههههههههه اختي وكيفي.. انا عرفت اني لو اتصلت لچ على تلفوني ما بتردين.. قلت باخذ تلفون نورة ونخسرها شويه رصيد.. مليان جهازها
نوفه: وانت جهازك مفضى؟؟؟
ناصر: اي والله ولا فلس واحد
نوفه: اي.. وين يظل فيه الفلس وانت مو مخلي احد ما تتكلم وياه
ناصر: قصدچ اغازل
نوفه: اللبيب بالاشارة يفهم..
ناصر: هههههههههههههههههههههههههه ها نويف.. تغارين
نوفه: لاغار ولا شي.. خلصني بغيت شي؟
ناصر: اي والله.. بغيت شويه فلفل من مزاجچ
نوفه: چوف انا مالي خاطر اتكلم وياك وعلى ماظن عيب تكلمني في التلفون انا بنت خالتك مو اي وحده
ناصر: انتي بنت خالتي على عيني وعلى راسي.. وهم انتي بعد.. حبيب هالقلب اللي من سكنته .. ما خلته..
نوفه ماتت.. اشفيه هذا ناوي علي بسكته قلبيه ولا ذبحه صدريه: خلصني.. شتبي؟
ناصر: ابيچ
نوفه: اوووه ناصر..عن البياخه تكلم.. بغيت شي. فيكم شي؟
ناصر: مافينا الا العافية يا مال العافية.. بس نخبركم اننا جريب بنزوركم
نوفه تهللت: يا هلا ومسهلا
بيتكم ومطرحكم وقت ما تبون اتيون
ناصر: الله يخليچ يا بعد عمري.. وعندي لچ مفاجئه صغيرونه بهالزيارة؟
نوفه: وش هي؟
ناصر: ما بتصير مفاجاة لو قلت لچ..
نوفه : صح.. بس .. متى بتيوون
ناصر: يوم الخميس ان شالله.. ليش عندكم شي؟
نوفه: ياااااه.. اليوم الاثنين ..
ناصر: الا وايد .. شوي يومين واحنه عندكم
نوفه: وايد على قلبي.. هالربعه الايام..وانا اترقبك...
ناصر: اااااااااااااه يا ويل قلبي... اناخلاص.. مذبوح
نوفه: يسلم عمرك يومي قبل يومك
ناصر: نوفه... احبچ
نوفه: ..............
ناصر: قوليلها لي عاد..
نوفه: لاء... يوم اللي ايوز اقولها اقولها لك ولا اتعب..
ناصر: يا حبيلچ.. زين..خبري الوالدة.. وتزهبي للمفاجاه..
نوفه: الله يصبرني
ناصر: فديت عمرچ.. يالله حياتي.. ديري بالچ على حالچ..فامان الله
نوفه: فيحفظه ورعايته ..
وسكر ناصر عن نورة.. اللي خرت على فراشها من فرط الاناسة.. وظلت ترقب يوم الخميس..
************
قمر يوم رجعت البيت كانت متونسة من قلب.. لكن الهدوء كان ملمح من ملامح ويهها المنير.. فرحانة بولدها.. ولا خلت شي ما قالته لجاسم في السيارة.. عن عيونه .. عن خشمه المدبب عن شفايفه المزمومه بشرته المخمليه وتمت تتكلم واهي تضحك وتضحك جاسم معاها..
كانت اهي فرحانة اكثر.. انها كانت ويا خالد.. ااااااه.. صج ان شوفته الدوا لجروحها كلها.. صح اللي قالته لها لولوة البارحة .. كله كان صح.. والاصح.. انها يوم مشت على كلامها الصحيح.. والحياااه كانت ولااروع في عيون قمر..
طبعا جاسم وعدها ان العصر بيمرون على لولوة وراح يتسوقووون اغراض العيل لانها راح تجيبه وياها البيت الچبير مثل ماقال لها خالد..
خالد الثاني بعد كان مرتاح ويسوق السيارة وهو متونس بالحيل وهاااادئ مريم مشغله الراديو وكانت اغنيه سارة اخيرا طاح في حبي .. واهي تغنيها لخالد
خالد: صكريه والله سندرتنا بصوتها
مريم: واخيرا طاااح في حبي.. بعد ما مت انا منننننه
خالد: يبريچ بالعقل يا رب..
مريم :: اسمع هذي احلى..
اغنيه جليله علمتني..
مريم تقلد على صوت المغنيه الحااااااد واهي تغني..
خالد: اوووووووووف يا مريم والله الدنيا ظهر سكريه حزة اذان
مريم: كلي وله وغراااااااااااااااااام كلي عنا وهيااااااااااام ( وتروح عند اذن خالد) يا قسوة الايااااااااااااااام وانتى ترى اقسىى
خالد: ياويلچ ان ما سكرتيه
مريم: ههههههههههههههههههههههههههههههه متونسه متتونسه بالحيييييييييييييل
خالد يبتسم بدهاء: ليش؟؟؟ جريب عرسچ
مريم:هذا سبب. ولكن في سبب ثاني؟
خالد: شنو؟
مريم: انك اصطلحت ويا قمر.. لاني صراحة كنت متظاييييقه على مزاعلكم
خالد واهو يطالع قدامه: كل حبيبين لزم يتزاعلون .. لكن احلى شي ليمن يتراضون..
مريم: صححححححححححححححح .. بالضبط.. مثلي انا يوم كنت عايفه سعود ورجعت له مرة ثانية.. كان احلى شعور يمكن يطوووفني.
خالد: الله عليچ يا الريم.. بتروحين عني وبتخليني بروحي
مريم بحزن:: هاي سنه الحياة... انروح.. وانتو تخلفون عيالكم عشان يملون فراغنا..
خالد يمسك يد اخته ويبوسها:: لا خلا منچ ياغلى اخت في هالدنيا..
مريم تبتسم لاخوها لكن قلبها حزييييين.. من تذكر انها راح تفارقهم كلهم .. تحس بالذبح..
واهو يسفط عند البوابه
مريم :ما بتدخل داخل
خالد: لا مابي ادخل.. انتي طلعي وانا بوقف اطالعج ليمن تدخلين..
مريم: ان شالله.. تحمل في روحك . ولا تقطع..
خالد: ان شالله.. يالله سلميلي على خليل.. والعيال بعد
مريم: يبلغ.. فامان الله
خالد: فداعته ..
واول ما طلعت مريم خالد اخذ نفس كبير لان معدته كانت ملويه جسمه من الاالام اللي فيها.. وزين منه انه قدر يوصل للشقه .. وكانت الالام مبرحه..













...........

  رد مع اقتباس
قديم 01 - 04 - 2005, 09:40   #7
جــروح بـدويـه
بيانات جــروح بـدويـه
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
افتراضي


والقاااااااااااااااااااااااادم احلى .....


انتظروا الجزء الاخير من الروايه ......


قريبااااااااااااااااا



بس ابي تشجيع وردود .....




مع التحيه

  رد مع اقتباس
قديم 02 - 04 - 2005, 00:22   #8
العــ طلال ـاشق
 
الصورة الرمزية العــ طلال ـاشق
بيانات العــ طلال ـاشق
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
افتراضي


مشكوووووووره جروووووووووح والف شكر يله عاد انتظر الجزء الاخير بس عاد لاتطولين فيه

لان مندمج معها بقوه بنتظاااارك وبنتظار الجزء الاخير



تحياتى

و


تقديرى

التوقيع

مركز تحميل
www.pp11.com

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية


الساعة الآن 16:06


التعليقات والموضوعات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى وطن ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )